هل التمر الهندي مسموح في رجيم الكيتو دايت؟

هل التمر الهندي مناسب للحمية الكيتونية؟ تعرف على فوائد التمر الهندي وطرق استخدامه

ثمار التمر الهندي هي عبارة عن فاكهة لذيذة وصحية وتستخدم على نطاقٍ واسعٍ في كثيرٍ من الوصفات والأطعمة، كما أنها تستخدم كعلاجٍ لبعض الحالات الصحية.

في الطب التقليدي، تستخدم ثمار التمر الهندي من أجل علاج حالات الإمساك والالتهابات وشفاء الجروح، ومؤخرًا، وجد بعض الباحثين من خلال دراساتهم أن التمر الهندي غنيٌ بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، بالإضافة إلى وجود كميات كبيرة من مضادات الأكسدة.

تابع القراءة لتعرف المزيد عن فوائد التمر الهندي الغذائية والصحية وطريقة استخدامه وتناوله، ولتعرف ما إذا كان من الممكن تناوله خلال نظام الكيتو أو لا.

ما هو التمر الهندي؟

التمر الهندي هو من الفواكه الاستوائية التي عادة ما تؤكل نيئة، تتميز هذه الفاكهة بلونها البني المخضر وبداخلها يوجد لبٌ أخضر اللون وبذورٌ عديدة، يكون طعم اللب حامضًا بعض الشيء، وهو صالح للأكل ويحتوي على كميات كبيرة من حمض الطرطريك (بالإنجليزية: tartaric acid)، وعند نضج الثمرة يصبح طعم اللب أكثر حلاوة.

تنمو أشجار التمر الهندي في المناطق الاستوائية من قارة إفريقيا وآسيا وبعض المناطق الأخرى. وتستخدم فاكهه هذه الأشجار كغذاء، كما يمكن استخدام لحاء أشجار التمر الهندي وأوراقها وبذورها من أجل معالجة الجروح موضعيًا، وقد ذكرت استخدامات التمر الهندي لعلاج الجروح في مذكرات المستكشف الشهير “ماركو بولو”.

ثمار التمر الهندي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامينات B، بالإضافة إلى مجموعةٍ من العناصر المعدنية الرئيسية مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم، كما تحتوي الثمار أيضًا على مركباتٍ نباتيةٍ هامةٍ مثل حمض الطرطريك والإبيكاتشين (بالإنجليزية: epicatechin)، وهذه المركبات هي على الأغلب المسؤولة عن المزايا الطبية والعلاجية للتمر الهندي.

تعد الهند الدولة الأكثر إنتاجًا للتمر الهندي في العالم، وتستخدم ثمار التمر الهندي كثيرًا في المطبخ الهندي، كما أنها تدخل في عدد من الوصفات والأطباق التي يتم تحضيرها في المكسيك وأيرلندا وإسبانيا ودول البحر الكاريبي.

اقرأ أيضاً >> هل التمر مسموح في الكيتو دايت

كيف يتم استخدام التمر الهندي؟

يستخدم التمر الهندي في الطهي على نطاقٍ واسعٍ، كما يمكن استخدامه أيضًا في المجال الطبي التقليدي أو كمكملٍ غذائي لتعويض النقص في العناصر الغذائية الرئيسية.

لا يمكن إيجاد ثمار التمر الهندي في كل مكان من العالم، لكنك على الأغلب ستجد معجون التمر الهندي أو شراب التمر الهندي أو مسحوق التمر الهندي أو حبوب من مستخلص التمر الهندي في منطقتك.

فيما يلي توضيح لأهم استخدامات التمر الهندي:

في الطهي

يتميز لب ثمار التمر الهندي بطعمه الحامض لذلك، يستخدم هذا اللب في تحضير الصلصات والعجين والكاري والمربيات وغيرها من الأطعمة والوصفات.

في بعض دول آسيا مثل الهند وباكستان، يستخدم التمر الهندي في تحضير صلصةٍ خاصة تسمى صلصة التمر الهندي، كما يضاف أيضًا إلى الشاي لإعطاء نكهةٍ حلوة، وفي إندونيسيا، يحضر حساءٌ خاص من هذه الفاكهة، وفي الفلبين، هناك طبق تقليدي شهير أيضًا.

في بلدان الشرق الأوسط، يستخدم التمر الهندي أيضًا لتحضير أطباق ووجبات لذيذة، وفي دول أمريكا الجنوبية، يتم إضافته إلى الصلصات والمشروبات أو يتم تناوله بشكله الجاف.

في المجال الطبي

تستخدم الثمار والمستخلصات والبذور في بعض العلاجات والأدوية التي تم اعتمادها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وأيضًا، يتم استخدام التمر الهندي لعلاج مجموعة من الحالات الصحية المختلفة منذ عدة قرون.

في الطب التقليدي، ينصح باستخدام ثمار التمر الهندي من أجل علاج الإمساك، وذلك بفضل وجود عناصر ملينة مثل حمض الطرطريك والمغنيسيوم والبوتاسيوم.

كما تستخدم هذه الثمار أيضًا في جنوب شرق آسيا كعلاج للحمى عن طريق تطبيقها بشكلٍ مباشرٍ على الجبهة. ويُعتقد أن تناول التمر الهندي يساعد في تسريع شفاء الجروح، كما أنه يخفف الالتهابات التي تسببها البكتيريا.

وجد بعض العلماء أيضًا أن التمر الهندي يحتوي على عناصر مضادةٍ للأكسدة ومضادةٍ للالتهابات ومضادةٍ للبكتيريا، وتمكنوا من عزل هذه العناصر التي يمكن أن تستخدم في المستقبل كمكونات أساسية في بعض الأدوية.

مقالة رائعة أيضاً! أقرأها الآن>> المسموحات والممنوعات في الكيتو دايت

أهم 5 فوائد صحية للتمر الهندي

عرفنا أن هذه الفاكهة لها فوائد واستخدامات عديدة، فيما يلي توضيح لأهم هذه الفوائد التي يمكن الاستفادة منها:

1. غني بالعناصر الغذائية الدقيقة

إن الفيتامينات والمعادن هي عناصر رئيسية وضرورية لحياة الكائن الحي، فهي تدخل في كل العمليات الحيوية التي تحدث داخل الجسم وتساعد على إنتاج وتحرير الطاقة ونسخ الحمض النووي وبناء العضلات والتئام الجروح وتدفق الدم في الشرايين والكثير من الوظائف الفيزيولوجية الأخرى.

يحتوي لب ثمار التمر الهندي على عدد من العناصر الغذائية الدقيقة بما في ذلك:

  • البوتاسيوم: عنصر البوتاسيوم ضروري لتنظيم معدل ضغط الدم وكمية السوائل في الجسم والحفاظ على صحة الجهاز العصبي، ويمكن أن تعطينا ثمرة التمر الهندي الواحدة حوالي 13% من كمية البوتاسيوم التي يحتاجها جسمنا يوميًا.
  • المغنيسيوم: يحتاج الجسم إلى عنصر المغنيسيوم في كل شيء تقريبًا، من إنتاج وتحويل الطاقة إلى إصلاح الأخطاء في الحمض النووي إلى بناء العضلات والعظام والمحافظة على هيكلها، يمكن أن تعطينا ثمرة التمر الهندي الواحدة ما يعادل 23% من كمية المغنيسيوم التي يحتاجها الجسم يوميًا.
  • الحديد: الحديد هو عنصرٌ ضروريٌ للجسم، وهو مكونٌ أساسي من مكونات خلايا الدم الحمراء وبدونه لا يمكن أن تعمل هذه الخلايا على نقل الأكسجين في الدم إلى أنسجة وخلايا الجسم المختلفة/ تعطينا ثمرة التمر الهندي الواحدة ما يعادل 35% من كمية الحديد الموصى بها يوميًا.
  • الثيامين (بالإنجليزية: Thiamin) فيتامين ب1 (بالإنجليزية: Vitamin B1): هذا الفيتامين ضروريٌ من أجل المحافظة على الخلايا العصبية في الدماغ وإنتاج الطاقة، ويمكن الحصول على 36% من كمية فيتامين ب1 التي يحتاجها يوميُا من ثمرة التمر الهندي الواحدة.
  • النياسين (بالإنجليزية: Niacin) فيتامين ب3 (بالإنجليزية: Vitamin B3): يلعب هذا الفيتامين دورًا في صناعة ثنائي نوكليوتيد الأدنين وأميد النيكوتين (بالإنجليزية: nicotinamide adenine dinucleotide) (أو اختصاراً: NAD)، وهو من العوامل التي تساعد على إنتاج الطاقة داخل الخلايا وإصلاح العيوب في الحمض النووي، ويعتبر ضروريًا خاصة بالنسبة إلى كبار السن، ويمكن الحصول على 12% من هذا الفيتامين عند تناول ثمرة تمر هندي واحدة.

بالإضافة إلى كل ما سبق، تحتوي ثمار التمر الهندي على الكثير من الأحماض الأمينية الضرورية لإنتاج البروتينات. ويمكن الحصول على 2.8 جرام من البروتين عند تناول 100 جرام من التمر الهندي النيء.

2. غني بمضادات الأكسدة

ثمار التمر الهندي فيها تراكيز عالية من مادة البوليفينول (بالإنجليزية: polyphenols)، وهي مادة نباتية تعتبر من مضادات الأكسدة الهامة للجسم، وتوجد بكثرة في الشاي الأخضر والقهوة والتوت والنبيذ الأحمر ولب ثمار التمر الهندي.

تكمن فوائد مضادات الأكسدة في الحد من المؤكسدات التي تعرف باسم الجذور الحرة، فعندما تزداد هذه الجذور في الجسم، فإنها تسبب تلفًا في الخلايا وضغطًا تأكسديًا، وقد تبين أن الإجهاد التأكسدي الناجم عن زيادة الجذور الحرة في الجسم يرتبط بالإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة مثل السرطان وأمراض القلب والسكري والزهايمر، بالإضافة إلى تسريع عملية الشيخوخة. هذا يعني أن أخذ مضادات الأكسدة يساعد في الحد من الشيخوخة ومكافحتها.

بينت الدراسات أن التمر الهندي يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة، كما تبين أيضًا أن بذور وأوراق التمر الهندي تحتوي على مضادات أكسده يمكنها القضاء على الجذور الحرة في الجسم.

3. تحسين صحة الجهاز الهضمي

منذ آلاف السنين، يستخدم التمر الهندي في علاج تقليدي لمشاكل الأمعاء، تم تأكيد هذه الميزة العلاجية وتوثيقها بشكل رسمي من خلال دراسات أثبتت فعاليتها.

يمكن استخدام التمر الهندي كملينٍ للجهاز الهضمي، وهذا يعود بشكلٍ أساسيٍ إلى وجود مركبات مثل حمض الطرطريك وحمض الماليك وعنصر البوتاسيوم.

كما يساعد التمر الهندي في معالجة مشاكل واضطرابات المعدة المختلفة، حيث يستخدم لحاء جذور الأشجار لعلاج ألم المعدة، كما يستخدم مستخلص بذور التمر الهندي لعلاج المشاكل المرتبطة بحموضة أو قرحة المعدة.

أيضًا، يساعد تناول فاكهة التمر الهندي على إرخاء العضلات الملساء الموجودة في الأمعاء مما يجعله مضادًا فعالًا للتشنجات.

4. غني بمضادات البكتيريا

يحتوي مستخلص التمر الهندي على بعض المركبات التي تبين أنها قادرةٌ على قتل البكتيريا التي تسبب العديد من الأمراض الخطيرة مثل السالمونيلا والعصيات القولونية وبكتيريا الالتهاب الرئوي، كما أن ثمار التمر الهندي تحتوي على مضاداتٍ لبكتيريا داء المبيضات، وهي من أنواع الفطريات الخطيرة على الإنسان.

بالإضافة إلى الخصائص المضادة للبكتيريا، بينت بعض الدراسات أن التمر الهندي يمكن استخدامه كمضادٍ للفيروسات، بما في ذلك فيروس فسيفساء التبغ الذي يصيب العديد من أنواع النباتات.

5. يحسن صحة القلب وجهاز الدوران

بينت العديد من الدراسات النظام الغذائي الذي يتضمن كمياتٍ كافيةٍ من الفواكه والخضراوات يساعد بشكلٍ فعالٍ في الوقاية من أمراض القلب المختلفة، وهذا يعود بشكلٍ أساسي إلى وجود المركبات المضادة للأكسدة في الفواكه والخضروات، مثل البولي فينول والفلافونويد، ولا ننسى أيضًا أن معظم الفواكه والخضروات تكون غنيه بالفيتامينات والمعادن والموارد الضرورية لجسم الأنسان.

التمر الهندي هو من الفواكه الغنية جدًا بمضادات الأكسدة والفيتامينات، لذلك، تشير الأدلة إلى أنها يمكن أن تحسن صحة القلب والأوعية الدموية بشكلٍ عام.

قام العلماء بدراسةٍ على حيوانات الهامستر، حيث قدم لهذه الحيوانات مستخلص لب التمر الهندي كغذاء أساسي لمدة 10 أسابيع، وتبين أن الحيوانات التي تناولت التمر الهندي انخفض في جسمها نسبة الكولسترول الضار بشكلٍ ملحوظ، وهذا يعني أنها أصبحت أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

يعتقد الخبراء أن مستخلص التمر الهندي يساهم في زيادة تصفية الكولسترول الضار عن طريق الكبد، كما أنه يزيد عملية امتصاص الكوليسترول في الأمعاء ويقلل من إنتاج هذا النوع من الكوليسترول، يحدث ذلك تأثيرًا يؤدي إلى انخفاض كمية الكولسترول في الدم.

مقالة رائعة لا تتردد بقراءتها >>  هل الحمص مسموح في الكيتو دايت

هل التمر الهندي مسموح في الكيتو دايت

الجواب: لا يعتبر التمر الهندي غذاء مناسب لمن يتبعون الكيتو دايت. يعتبر ممنوع لانه يحتوي على نسبة كبيرة من السكر والكربوهيدرات، فيما يلي الملعلومات الغذائية عنه.

وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، يحتوي 100 جرام من لب التمر الهندي على ما يلي:

  • السعرات الحرارية 239
  • الكربوهيدرات 62.5 غرام
  • الألياف 5.1 جرام
  • السكريات 38.8 غرام
  • البروتينات 2.8 غرام
  • الدهون 0.6 غرام

نستنتج من هذه الأرقام أن التمر الهندي يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية وكمية عالية من الكربوهيدرات والسكر. ولأن الأشخاص الذين يتبعون الحمية الغذائية الكيتونية يجب أن يقللوا من كمية الكربوهيدرات والسكريات التي يتناولونها بمعدل أقل من 20 جرامًا في اليوم.

ربما يهمك >> هل الفلافل او الطعمية مسموح في الكيتو دايت

بدائل التمر الهندي في الكيتو دايت

إذا كنت تبحث عن بدائل فأنها متوفرة بكل تأكيد، هناك العديد من أنواع الفواكه والخضروات الأخرى التي تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة ومضادات الأكسدة كما هو الحال في التمر الهندي، لكنها تحتوي على القليل من السعرات الحرارية والكربوهيدرات لذا فإنها تعتبر مسموحة في الكيتو دايت.

إليك قائمة ببعض هذه الخيارات:

  • اللفت: غني بالليونتين وزياكسانثين والكالسيوم.
  • السبانخ: غني بالفولات والمنغنيز والبوتاسيوم.
  • الأفوكادو: غني بفيتامين E والألياف ومعظم فيتامينات B.
  • البروكلي: غني بفيتامين ب6 وحمض الفوليك وفيتامين С.

التوت الأزرق (تناول كمية معتدلة): غني النياسين ومضادات الأكسدة (مثل بتروس يلبين) والبكتين (نوع من الألياف النباتية).

إذا كنت تريد إضافة بعض الحلاوة، فإنك تستطيع استخدام سكر ستيفيا. الستيفيا عبارة عن محلٍ نباتي مناسبٌ للأشخاص الذين يريدون تجنب السكر مثل مرضى السكري.

لا تتردد بقراءة >> رجيم البيض في الكيتو دايت

هل يمكن تناول الأطعمة التي تحتوي على التمر الهندي خلال رجيم الكيتو دايت؟

بفضل طعمه اللذيذ والخصائص الغذائية والفوائد الصحية للتمر الهندي، يمكن استخدامه في العديد من الوصفات والأطعمة، حيث يعتبر مكونًا أساسيًا في كثير من الوجبات الجاهزة.

ولكن إذا كنت تتبع الحمية الغذائية الكيتونية أو أي نظامٍ غذائيٍ أخر قليل الكربوهيدرات، عليك الحد من كمية السكريات التي تتناولها وتجنب الأطعمة التي تحتوي على التمر الهندي لأنه غني جدا بالكربوهيدرات ويحتوي على الكثير من السكر.

وبالتالي، يؤدي تناول هذه الأطعمة إلى عرقلة الأهداف التي ترغب في تحقيقها من حميتك الكيتونية.

لكن إذا كنت ترغب في الحصول على الفوائد المختلفة للتمر الهندي والعناصر الغذائية الموجودة فيه، يمكن ببساطة الاستعانة في البدائل التي ذكرناها أعلاه. المهم لك الآن هو الالتزام بخطة الكيتو دايت الخاصة بك حتى تتمكن من تحقيق أهدافك في خسارة الوزن وتحسين صحتك العامة.

انضم لاقوى تحدي كيتو على التليجرام لمدة 35 يوم

اضغط هنا لمعرفة التفاصيل

بالتأكيد معنا سوف تطبق الكيتو بشكل اسهل وسوف تحقق نتائج بشكل اسرع

كل هذا والمزيد بسعر رمزي جدا 150 ريال سعودي بما يعادل 40 دولار

العدد محدود وسوف يتم قفل الاشتراك بعد اكتمال العدد

او اضغط هنا اذا عندك اي سؤال قبل الانضمام