كيتو دايت والاسهال، قائمة بأكثر الأسباب الشائعة، كيفية العلاج، وطرق الوقاية

لا شكّ في أنّ الإسهال في الكيتو دايت هو أحد أكثر الأعراض الجانبية سوءًا وإزعاجًا في نظام الكيتو الغذائي، ومن المهم العلم بأن رغم ما يتمتع به نظام الكيتو دايت من مزايا إلّا أنّ الآثار الجانبية التي يتسبب بها تعتبر شائعة ومزعجة إلى حد كبير.

ولكن أغلب هذه الأعراض هي أمور طبيعية لا تستدعي القلق ويمكن تفاديها والتخفيف منها باتباع نصائح معينة، وسيتم في هذا المقال ذكر أهم أسباب الإسهال في الكيتو دايت، كيفية العلاج، وكيفية التعامل للوقاية منه.

اقرأ ايضًا >> أخطاء شائعة في الكيتو دايت

أسباب الإسهال في الكيتو دايت

بشكل عام، هناك 4 أسباب رئيسية مسؤولة عن التعرض للإسهال أثناء اتباع نظام حمية الكيتو الغذائية.

وتتلخص هذه الأسباب بكل مما يلي:

  • زيادة تناول الدهون
  • زيادة تناول الكحول السكرية
  • الإكثار من البروتين
  • الإفراط في تناول المكملات الغذائية وخاصةً المغنيسيوم

وفيما يأتي تفصيل لذلك:

زيادة تناول الدهون

ربما يكون هذا هو السبب الأول والأكثر شيوعًا لإصابة الجسم بالإسهال المفاجئ.

وهي طريقة فسيولوجية طبيعية يتبعها الجسم للتكيف مع المحتوى العالي من الدهون الذي يتم تناوله، وخاصةً إذا تمّ تناول الدهون المضافة مثل زيت MCT أو زيت جوز الهند.

ومن المعروف أنّ هذه المنتجات هي مصدر الإسهال من تلقاء نفسها، وخاصةً إذا تم تناولها بشكل مفاجئ، وذلك لأنّ القناة الهضمية تكون ليست معتادة على هذه الزيوت، ويستخدم الجسم العصارة الصفراء لتكسير الدهون وتسهيل هضمها.

ولذلك، إذا كان هناك زيادةً في تناول الدهون، سيحتاج الجسم إلى إنتاج المزيد من العصارة الصفراء، والتي تعتبر بدورها أيضًا عاملًا مليّنًا للقناة الهضمية، أي أن ارتفاع مستويات إفرازها في القناة الهضمية سيزيد من الحركة الانقباضية مما يؤدي إلى الإسهال.

السكريات الكحولية

يركز نظام الكيتو دايت الغذائي على اعتماد الدهون بشكل رئيسي والتخلص بشكل نهائي من الكربوهيدرات، الأمر الذي يقتضي التخلص من كل شيء حلو المذاق من النظام الغذائي.

وذلك لأنّ معظم الحلوى تتكون بشكل رئيسي من الكربوهيدرات، وبالتالي تكون الخيارات الوحيدة المتبقية هي المنتجات الخالية من السكر والكربوهيدرات.

والتي يتم في الغالب إضافة السكريات الكحولية لها والتي تمنحها مذاقًا حلوًا.

وأكثر أنواع هذه السكريات الكحولية شيوعًا هي:

  • الإكسيليتول
  • السوربيتول
  • المانيتول
  • المالتيتول
  • اللاكتيتول
  • الإيزومالت

ومن المعروف أنّ هذه المركبات هي مركبات ذات تأثير مزعج على الجهاز الهضمي، ولهذا يمكن أن يسبب تناولها انتفاخ البطن بالغازات والغثيان والإسهال.

وخاصةً اذا استهلكت بكميات أكبر مما يمكن أن يحتملها الجسم، وبالتالي فإنه كلما قلّ تناول  هذه السكريات الكحولية، كلما ساعد ذلك في تحسين أداء القناة الهضمية وتفادي الأعراض المزعجة.

ومن الجدير بالذكرأنّ معظم السكريات الكحولية لا تحفز إفراز الإنسولين في الجسم، والسبب الرئيسي في ذلك هو عدم قدرة الجهاز الهضمي على امتصاصها  بشكل جيد، مما يعني بقائها في القناة الهضمية وزيادة الأعراض المزعجة التي تتسبب بها.

اقرأ أكثر عن هذا الموضوع من هنا >> السكر المسموح والممنوع في الكيتو دايت 

الإكثار من البروتينات

يعتمد نظام الكيتو دايت على تناول نسبة عالية من الدهون ونسبة متوسطة من البروتينات وشبه معدومة من الكربوهيدرات.

وتعتبر زيادة كمية البروتين عن الحد الطبيعي في هذا النظام أمرًا وارد الحدوث.

إذ يمكن أن يؤدي الاستهلاك الزائد لمنتجات الألبان؛ مثل الجبن أو الكريمة أو الوجبات الخفيفة المعدلة منخفضة الكربوهيدرات إلى جانب نقص الألياف إلى التسبب في إزعاج المعدة والإسهال.

ولهذا السبب من الأهمية المحافظة على كمية البروتين بين 10% إلى 20% من السعرات الحرارية في النظام الغذائي اليومي.

مكملات المغنيسيوم

كان هذا هو السبب الرئيسي للإصابة بالإسهال في الكيتو دايت في البداية، والذي يعتمد على أنّ الإفراط في تناول مكملات المغنيسيوم يؤدي إلى زيادة إخراجها من القناة الهضمية بعد امتصاص حاجة الجسم منها فقط.

ويصاحب ذلك الإخراج الإسهال وتشنجات البطن والانتفاخ، ولذلك ينصح بعدم تناول مكملات المغنيسيوم إذا لم تظهر الحاجة لذلك، وفي حال كان هنالك ضرورة فيجب تناوله ضمن حدود معينة لا تزيد عن حاجة الجسم وقدرة القناة الهضمية على التعامل معها.

أسباب أخرى

قد يكون هناك مليون سبب آخر للإصابة بالإسهال أثناء إتباع نظام الكيتو دايت، مثل الحساسية من نوع معين من الأغذية، أو فرط نمو البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي وغيرها.

ربما يهمك >> كيتو دايت والإمساك

الإسهال وإنفلونزا الكيتو دايت

تعتبر إنفلونزا الكيتو أحد الأعراض والمشاكل التي يتعرض لها متبعين هذا النظام عادةً، وعلى الرغم من أن ذلك يحدث في ذات الوقت الذي سيظهر في الإسهال، إلا أنّ الإسهال لا يعتبر أحد أعراض إنفلونزا الكيتو.

كما أنّ إنفلونزا الكيتو تزول بعد إسبوعين تقريبًا وذلك لحين تكيّف الجسد مع النظام الغذائي الجديد، إلّا أنّ الإسهال لن يزول مع الوقت إلى عند معالجة السبب.

مدة الإسهال في الكيتو دايت

إذا كان الإسهال مرتبطًا حقًا بالكيتو دايت، فمن المحتمل أن يختفي من يومين إلى أسبوعين لأن أعراض أنفلونزا الكيتو تختفي عمومًا بذلك الوقت.

وبعد ذلك، يجب أن يكون الجسم قد دخل بشكل فعال إلى الحالة الكيتوزية، وسوف يعمل على حرق الدهون بشكل رئيسي.

وإذا استمر الإسهال بعد الشفاء من إنفلونزا الكيتو، فستكون هذه علامةً واضحةً على أنّ المشكلة في مكان آخر، لذلك يستحسن الاتصال بالطبيب المختص في حال استمرار الإسهال.

الوقاية والتعامل مع الإسهال في الكيتو دايت

يمكن اتباع بعض الخطوات الغذائية التي قد تساعد في التخفيف من الإسهال، وفيما يأتي أهم هذه النصائح وأكثرها نجاحًا:

زيادة كمية الألياف

يمكن القيام بذلك عن طريق إضافة المزيد من الخضار الورقية وغيرها من الخضروات منخفضة الكربوهيدرات إلى وجبات الطعام.

وذلك لأنّ الألياف الغذائية مهمة جدًا لصحة الجهاز الهضمي وحركة الأمعاء، وتعمل الألياف على زيادة حجم البراز، مما يقلل من أعراض الإسهال.

إضافة البروبيوتيك للوجبات

البكتيريا النافعة أو ما يعرف بالبروبيوتيك تساعد في الحفاظ على التوازن الصحي في بكتيريا الأمعاء، وترتبط البروبيوتيك بعدد من الفوائد الصحية، بما في ذلك سلامة القناة الهضمية الوظيفية والهيكلية.

وعندما يكون هنالك خلل في التوازن يؤدي إلى ارتفاع نسبة البكتيريا الضارة إلى البكتيريا النافعة، فإنّ ذلك من شأنه أن يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي.

ويمكن تناول البروبيوتيك كمكملات غذائية على شكل بودرة تخلط مع الطعام، أو على شكل حبوب مغلفة.

شرب الكثير من الماء

عند اتباع حمية الكيتو الغذائية، يجب أن يتم شرب الكثير من الماء لتسهيل مهمة الجهاز الهضمي في هضم الدهون والبروتينات.

كما أنّ شرب الماء يعد أمرًا ضروريًا في حال وجود الإسهال وذلك لتفادي الوصول بالجسم إلى مرحلة الجفاف.

تعويض الأملاح والمعادن

كما أنّ الماء ضروري جدًا في حالة الإسهال، فإن تعويض الأملاح المفقودة أيضًا أمرًا لا يقل أهمية، وذلك عن طريق تناول الشوربات التي تحتوي على مرق العظام والخضروات وغيرها.

العلاج الدوائي

هنالك بعض الأدوية المتوفرة والمصنوعة خصيصًا للمساعدة في التخفيف من أعراض الإسهال، ولكن وعلى الرغم من أنه قد يوفر راحة قصيرة الأجل، إلا أنه لا يساعد كثيرًا في حال عدم معرفة السبب الجذري للإسهال.

الفحم المنشط

وهو أحد أقدم العلاجات المستخدمة في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، وعلى الرغم من أنه لا يعالج السبب الجذري للأعراض، إلا أنه علاج فعال للتعامل مع هذه المشاكل.

وبالإضافة إلى ذلك يستخدم الفحم المنشط في إزالة السموم من الجسم، وتعزيز الجهاز الهضمي والمساعدة في الحفاظ على البشرة، فهو يرتبط بالسموم والمواد الكيميائية في الأمعاء ويوقف الجسم عن امتصاصها.

وبالطبع يجب استخدامه في حدود معقولة، لأن الكثير منه يمكن أن يسبب الإمساك.

الانزيمات الهاضمة

مع بداية حمية الكيتو، يكون هضم الكثير من الدهون من الأمور الصعبة على القناة الهضمية، ولهذا قد يكون من المفيد بالنسبة للجسم تدعيمه بالإنزيمات الهاضمة.

ويجب التأكد من أن هذه الإنزيمات تحتوي على العصارة الصفراء وإنزيم اللايبيز والبروتيز.

مهم جدا >> قائمة طعام الكيتو دايت بالتفصيل 

الابتعاد عن مسببات الإسهال

مكملات المغنيسيوم

إذا كان المغنيسيوم أحد المكملات التي يحافظ متابعين نظام الكيتو دايت على تناولها، فينصح بالتوقف عن تناولها تمامًا في حال التعرّض للإسهال، وذلك لأنّ المغنيسيوم سيزيد من سوء الحالة.

منتجات جوز الهند

يعتبر زيت جوز الهند من الزيوت الغنية بالجليسيريدات الثلاثية (MCT)، والتي يتم هضمها سريعًا واستخدامها في إنتاج الطاقة.

وبالطبع فإن إضافة MCTs إلى النظام الغذائي يساعد في الوصول إلى الحالة الكيتوزية والمحافظة عليها.

ولكن نظرًا لأنها سريعة الهضم، فقد تسبب أيضًا بتقلصات في البطن وإسهال، وخاصةً في بداية تناولها لذلك ينصح خلال مرحلة الإسهال بالتخفيف من تناول الزيوت الغنية بمادة MCTs.

بعض الخضروات

يمكن أن تسبب بعض الخضروات الإسهال وذلك بسبب صعوبة هضمها نسبيًا في الجهاز الهضمي.

ابتعد عن هذه الخضروات أثناء الإسهال

  • البصل
  • الثوم
  • الخرشوف
  • الكراث
  • براعم البروكسل
  • الملفوف
  • القرنبيط

تناول هذه الخضروات أثناء الإسهال

  • الخس
  • الخيار
  • الطماطم
  • براعم الفاصوليا
  • الفلفل الحلو
  • الكوسا

وبمجرد التحسن، يمكن محاولة إعادة هذه الأطعمة إلى القائمة الغذائية.

الملخص

إذا لم ينجح أي مما ذكر أعلاه ، فقد يكون السبب في ذلك متعلقًا بالحساسية من غذاء معين.

لذلك يفضل إجراء فحص الحساسية وتجربة نظام غذائي مختلف للتخلص من المواد الشائعة المسببة للحساسية الشائعة مثل القمح والبيض والأسماك ومنتجات الألبان والمكسرات والفول السوداني وفول الصويا وبعض الخضروات والمحار.

وإذا أدى ذلك إلى تغييرات إيجابية، فيمكن البدأ بإضافة الأطعمة تلك إلى النظام الغذائي واحدًا تلو الآخر، ومراقبة حالة الجسم وتغيراته مع كل إضافة، وفي حال الشعور فجأةً بأي رد فعل على هذه الأطعمة، فمن المرجح أنه المسؤول عن الحساسية والإسهال.

وإذا لم ينجح أي شيء، فربما يكون نظام الكيتو دايت غير مناسب للجسم، وبالتالي يمكن استبداله بنظام آخر يشعر فيه الجسم بالراحة بدون أي أعراض جانبية مزعجة.

المراجع

https://bodyketosis.com/keto-diarrhea/

https://ketobootstrap.com/blog/keto-diarrhea/

https://blog.virtahealth.com/fix-diarrhea-keto/

انضم لاقوى تحدي كيتو على التليجرام لمدة 35 يوم

اضغط هنا لمعرفة التفاصيل

بالتأكيد معنا سوف تطبق الكيتو بشكل اسهل وسوف تحقق نتائج بشكل اسرع

كل هذا والمزيد بسعر رمزي جدا 150 ريال سعودي بما يعادل 40 دولار

العدد محدود وسوف يتم قفل الاشتراك بعد اكتمال العدد

او اضغط هنا اذا عندك اي سؤال قبل الانضمام