كيفية الخروج الامن من رجيم الكيتو دايت، كيف اوقف أو اخرج من حمية الكيتو بدون زيادة الوزن من جديد؟

طريقة التوقف عن اتباع الكيتو دايت بأمان دون اكتساب الوزن من جديد

إذا كنت تتبع النظام الغذائي الكيتوني أو الكيتو دايت “Keto Diet” لفترة من الوقت، أو حتى لفترة قصيرة فقط، وقررت التوقف عن القيام بذلك، فمن المهم أن تدرك أن هناك طريقة صحيحة وطريقة خاطئة للقيام بهذا.

فإذا كنت تعتقد أن التوقف عن اتباع كيتو دايت يتم من خلال العودة إلى الأكل الطبيعي من جديد وإضافة الكربوهيدرات التي تريدها لنظامك الغذائي فأنت مخطئ للغاية.

حيث أن هذه ليست فكرة جيدة على الإطلاق، لأنك في هذه الحالة ستصيب جسمك بصدمة، وعلى الأرجح سوف تكتسب الوزن من جديد، وربما ستشعر بالفزع نتيجة لذلك، لذا أنت بحاجة إلى معرفة كيفية القيام بذلك بأمان وفعالية.

هناك العديد من الأسباب التي قد تجعل أي شخص يرغب في التوقف عن اتباع الكيتو دايت. قد يكون السبب ببساطة أنك لا تريد القيام بذلك بعد الآن، أو ربما بسبب حالة صحية خاصة، أو قد نصحك الطبيب بتناول الطعام بطريقة مختلفة للسيطرة على حالة مرضية معينة.

وربما ترغب بالتوقف لأن هذا النظام يتداخل مع حياتك الشخصية أو قد يكون اتباع هذا النظام أمرًا صعب للغاية بالنسبة لك.

على كل الأحوال إنه اختيار شخصي؛ ويجب أن نشير إلى أنه إذا كنت تستطيع اتباع نظام الكيتو مدى الحياة، فستحصل على الفوائد الصحية العديدة، ولكن إذا اخترت أن تتوقف عن ذلك، فمن المهم أن تعرف كيفية القيام بذلك بشكلٍ صحيح.

ربما يهمك >> جدول الكيتو دايت

الدخول والخروج من الكيتوسيس

إن التوقف عن تناول الطعام بالطريقة التي كنت تفعلها في الكيتو دايت والعودة إلى الطريقة الإعتيادية لتناول الطعام هي ليست الطريقة الصحيحة لتخرج من الكيتو دايت.

تذكر أنه ينبغي عليك في البداية تغيير الطريقة التي يحرق بها جسمك الغذاء للحصول على الطاقة من أجل بدء نظام غذائي جديد والاعتياد عليه.

على سبيل المثال، عندما يدخل جسمك في حالة الكيتوسيس، فمن المحتمل أنك ستمر بفترة أسبوعين ستعاني خلالها من بعض الآثار الجانبية غير المرغوبة مثل انفلونزا الكيتو، وهذا يكون بسبب التغيير الكبير الذي يحدث في جسمك (هذه من علامات الدخول في الكيتو).

وعلى عكس ذلك ربما ستعاني من بعض الآثار الجانبية قصيرة الأمد أيضًا إذا بدأت في تناول الكربوهيدرات للخروج من حالة الكيتوسيس، حينها سوف تصدم جسمك، وسوف تعاني من بعض الآثار الغير مرغوب فيها نتيجة ذلك.

اقرأ أيضاً >> طعام الكيتو دايت بالتفصيل

ما هي إيجابيات وسلبيات الكيتو دايت؟

لإعطائكم فكرة أفضل حول ما يجب فعله وما إذا كان عليكم الاستمرار في حمية الكيتو أو التوقف عنها، اسمحوا لي أن أسرد كل من إيجابيات وسلبيات النظام الغذائي الكيتوني من وجهة نظر واقعية:

الإيجابيات

  • إنها حمية غذائية تساعد بالتأكيد على فقدان الوزن. معظم الأشخاص الذين يتبعون هذه الحمية بالطريقة الصحيحة يفقدون 2 – 3 كيلوغرامات من وزنهم خلال الشهر الأول فقط. بالإضافة إلى خسارة حوالي 7 % من نسبة الدهون المتراكمة في جسمهم.
  • يساعد النظام الغذائي الكيتوني على تهدئة القلق وتخفيف التوتر وتحسين القدرات العقلية ومستويات التركيز. كل هذه المشكلات تكون بسبب سكر الجلوكوز.
  • سيحسن النظام الغذائي الكيتوني من عملية الهضم وحركة الأمعاء. لكن ذلك يجب أن يقترن مع إضافة الألياف الصحية في نظامك الغذائي.
  • ستشعر بأنك تملك المزيد من الطاقة وبأنك أكثر حيوية.
  • يمكنك تناول الجبن واللحوم في وجباتك الغذائية، لذا يعد نظامًا غذائيًا متنوعًا ويتيح لك الكثير من الأطعمة اللذيذة والمغذية.

السلبيات

  • النظام الغذائي الكيتوني يمكن أن يكون اتباعه صعبًا للغاية في بعض الأحيان. وهذا يعود إلى العديد من الأسباب، فمعظم الأطعمة المتوفرة في الأسواق والمطاعم تتضمن الحبوب والكربوهيدرات. كما أنه سيكون من الصعب متابعة ومراقبة مستويات الكربوهيدرات التي تتناولها في كل الأطعمة.
  • النظام الغذائي الكيتوني يمكن أن يكون مكلفًا للغاية. فالناس يأكلون الحبوب لسبب واحد. لإنه رخيص. معظم الأطعمة الموجودة في القائمة المعتمدة للنظام الغذائي الكيتوني تكون مكلفة وقد يصعب الحصول عليها في بعض الأحيان. لكن يمكنك الاعتماد على الخضروات والبيض واللبن الرخيص من أجل توفير بعض المال.
  • ستكون خيارات تناول الطعام والأغذية في الخارج محدودة للغاية، وعلى الأغلب، لن تتمكن من تناول أي أطعمة في حفلات عيد الميلاد أو رأس السنة.
  • لن يكون مسموح لك بتناول الوجبات السريعة أو الأطعمة المصنعة أو المعلبة.
  • بالتأكيد لن يسمح لك بتناول الحلويات على الإطلاق – بسبب محتواها الكبير من الكربوهيدرات.

ربما يهمك كثيراً >> كم كيلو ينزل الوزن في الكيتو دايت

اسأل نفسك لماذا وماذا ستفعل عند التوقف عن اتباع الكيتو دايت؟

من المحتمل أن تعرف بالفعل سبب خروجك من نظام الكيتو، ولكن إذا كان السبب ببساطة هو أنك تريد تناول المزيد من الكربوهيدرات، فأنت بحاجة إلى خطة ثانية!

فكما تعلم، معظم الأشخاص الذين يبدأون في اتباع النظام الغذائي الكيتوني لأنهم يريدون إنقاص وزنهم. لذا تذكر، إذا بدأت ببساطة في تناول الطعام بنفس الطريقة التي كنت تفعلها من قبل، فسوف تعود إلى حيث بدأت وسوف تكسب الوزن من جديد.

لذلك، أنت بحاجة إلى التفكير في كيفية تناول الطعام بالطريقة الصحيحة لتجنب حدوث ذلك.

ببساطة هل ستراقب ما الذي تأكله؟ هل ستمارس المزيد من التمارين الرياضة؟ ضع دائمًا الصحة في المقام الأول وليكن لديك خطة احتياطية تضمن الحفاظ على لياقتك البدنية وصحتك، كل ذلك ضمن نطاق الوزن الطبيعي.

خلال فترة اتباع رجيم الكيتو، ستكون قد تعلمت الكثير من الدروس حول الصحة واللياقة. لذلك تذكر نصائح الكيتو دائمًا حتى عندما تتوقف عن اتباع الكيتو. والأمثلة على هذه النصائح كثيرة ولكن باختصار:

وغيرها الكثير….

من المحتمل أنه بعد فترة من التقليل من الكربوهيدرات، سترغب في الانغماس بتناول كميات كبيرة منها، لكن كما ذكرنا سابقاً هذه ليست فكرة جيدة نهائياً.

ففي الأسابيع القليلة الأولى بعد إيقاف الكيتو دايت، ينبغي عليك تناول كميات صغيرة من الكربوهيدرات فقط، ثم يمكنك زيادة هذه الكمية تدريجيًا وببطء بعد ذلك.

ربما يعجبك >> رأيي وتجربتي مع كيتو دايت

تناول الكربوهيدرات غير المكررة في البداية

من الأفضل إعادة الكربوهيدرات إلى نظامك الغذائي ببطء، وهذا يعني البدء بتناول الكربوهيدرات غير المكررة. قد ترغب في تناول الكعك وأطباق المعكرونة، ولكن عليك كبح جماح نفسك وعدم القيام بذلك.

يمكنك في البداية تناول الكربوهيدرات التي تأتي من النباتات، نحن نتحدث عن الفواكه والحبوب الكاملة، ثم عليك ببطء تناول الأطعمة المصنعة إذا كنت تريد تناولها حقًا.

من الضروري أن تحد من رغبتك، لأن هذه الكربوهيدرات سوف تتراكم إذا عدت إلى طريقتك القديمة في تناول الطعام. كما يجب أن يكون تناول الأطعمة باعتدال هو الأسلوب المتبع دائمًا.

الانتقال التدريجي

ببطء وتدريجيًا هو الطريق الصحيح للتقدم إلى الأمام. ففي اليوم الأول الذي تخرج فيه من حالة الكيتوسيس، تناول الكربوهيدرات في وجبة واحدة فقط، وتمسك بأنواع الكربوهيدرات التي ذكرناها أعلاه (السكريات غير المكررة).

فإذا تناولت كميات كبيرة في البداية، فسوف تعاني من مشكلات في المعدة، مثل الانتفاخ والإمساك أو الإسهال، لأن جسمك سيصُدم بمصدر طاقة جديد غير معتاد عليه.

اعمل ببطء خلال الأيام والأسابيع القادمة، وبعد ذلك عندما تشعر بأن جسمك قد تكيف مع مقدار الكربوهيدرات الذي أضفته، يمكنك زيادته أكثر من ذلك بقليل. مرة أخرى، تذكر أن الاعتدال هو المفتاح هنا.

ربما يهمك >> اضرار نظام الكيتو دايت

ماذا سوف يحدث عند التوقف عن الكيتو دايت؟

هناك بعض الأشياء التي ستلاحظها عند إيقاف النظام الغذائي الكيتوني، وكلما طالت فترة الانتقال، قل تأثير هذه الآثار.

هذا يشبه إلى حدٍ كبير الشيء ما حصل لك عندما بدأت الكيتو دايت، تذكر أن جسمك يضبط نفسه في البداية، وربما يجب التركيز أكثر في هذه المرحلة على الانتقال التدريجي ببطء.

لقد اعتاد جسمك على تقليل كمية الكربوهيدرات لفترة من الوقت، وزيادة الكربوهيدرات من جديد بكميات كبيرة على الفور سيزيد من احتمال معاناتك من اضطرابات المعدة والآثار الجانبية الأخرى.

الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا التي قد تلاحظها هي:

عندم انتظام مستويات السكر في الدم

من المحتمل أن تتقلب مستويات السكر في دمك قليلًا عند إيقاف الكيتو دايت والبدء في تناول الكربوهيدرات مرة أخرى.

خاصةً بعد أول وجبة تتناولها. ستعرف أن هذا يحدث لأنك قد تشعر بزيادة السكر وإرهاق أو توتر أو ملاحظة تغييرات في مزاجك. هذا شيء يجب مراقبته، وإذا كنت تلاحظ الأعراض، فيجب استشارة طبيبك لمعرفة كيفية السيطرة على مستويات السكر لديك.

الانتفاخ

ربما ستلاحظ بعض الانتفاخ في البداية، لكن هذا ليس شيئًا يدوم لفترة طويلة، هذا يحدث ببساطة لأن جسمك يحاول أن يعتاد على الكربوهيدرات التي بدأت في تناولها بكميات أكبر من جديد.

يجب أن تختفي هذه الحالة بعد بضعة أيام أو أسبوع أو نحو ذلك، ولكن مرة أخرى، إذا كنت تعاني من الانتفاخ دائمًا لفترة طويلة، فقم باستشارة طبيبك لعلاج هذه المشكلة.

في بعض الحالات، إذا استمر الانتفاخ لديك، قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي ستخفف من الشعور بهذه المشكلة.

زيادة الشهية

السبب الرئيسي وراء عدم وجود رغبة شديدة في تناول الطعام وعدم الشعور بالجوع عندما تتبع النظام الغذائي الكيتوني هو ارتفاع نسبة الدهون.

لكن عندما تتوقف عن ذلك وتعود إلى تناول الطعام بالطريقة العادية، فقد تلاحظ زيادة الشهية وتعاني من الرغبة الشديدة في تناول الطعام والجوع على الدوام.

من المهم محاولة التحكم في هذا وعدم التصرف بناءً على تلك الرغبة الشديدة، بمعنى أخر، لا يجب عليك الاستسلام لرغباتك في تناول الكثير من الأطعمة، فهذا قد يزيد الأمور سوءًا.

وفي كثير من الحالات، ستعود لاكتساب الوزن من جديد وستخسر أي تقدم حققته خلال فترة اتباع النظام الغذائي الكيتوني.

هناك طريقة جيدة للتغلب على ذلك وهي التأكد من أنه عند تناول الكربوهيدرات في وجبة ما، عليك أن تضيف بعض البروتينات وقليل من الدهون أيضًا. هذا سيجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول ويساعد على تنظيم معدل ومستويات السكر في الدم.

نستنتج من كل ما سبق أنه يمكن لأي شخص أن يتوقف عن اتباع الكيتو دايت والمحافظة على وزنه دون أن يعاني من زيادة الوزن مرة أخرى، ولكن من المؤكد أنك ستلاحظ بعض الآثار. لكن معرفة ما يمكن توقعه سيساعدك على الانتقال خلال مدة قصيرة بسهولة أكبر والاعتياد على ذلك.

هل يجب الاستمرار في اتباع الكيتو دايت إلى أجل غير مسمى؟

هذا اختيار شخصي ويعتمد عليك وعلى مدى قدرتك. لكن الإحصائيات تشير إلى أن أغلب الأشخاص لا يلتزمون بالكيتو دايت طوال حياتهم، حيث يعودون إلى تناول الكربوهيدرات بعد أن يشعروا بالتحسن سواء من حيث وزنهم أو السيطرة على مستويات السكر في الدم.

إذا قمت باتباع الحمية الكيتونية لفترة محددة من الوقت ثم وصلت إلى هدف وزنك، فعندئذ ستكون حالتك مثل أي شخص يتبع أي نظام غذائي آخر.

فقط حوالي 5 % من الأشخاص الذين ينجحون من إنقاص وزنهم بالاعتماد على نظام غذائي معين يستمرون في اتباع هذه النظام مدى الحياة.

وفي كثير من الحالات، يعودون إلى اكتساب الوزن من جديد نتيجة عدم وجود خطة أو أي عادات غذائية صحية يتم اتباعها على المدى البعيد.

إذا كنت من أحد الأشخاص الذين يريدون الاستمرار في اتباع النظام الغذائي الكيتوني، فلا بأس في التخلي عن الكربوهيدرات لبقية حياتك، وأنا أشجعك على القيام بذلك.

فمن الأسهل التحكم في وزنك عندما تتوقف عن تناول البطاطا المقلية أو الأرز أو الرقائق أو الخبز، لكن بالنسبة لي … ستفقد الحياة قليلًا من لونها عن اتخاذ أي قرار سيستمر إلى الأبد.

تذكر أن هناك الكثير من البدائل الغذائية الصديقة للنظام الغذائي الكيتوني، لكن الاستمرار في اتباع الحمية الكيتونية على المدى الطويل غالبًا ما يكون مجهودًا كبيرًا وصعبًا.

لذلك وباختصار. الأمر متروك لك. لا يوجد أحد يقول إنه يجب عليك اتباع الحمية الكيتونية إلى الأبد. ولكن إذا كنت تريد الحفاظ على ما حققته خلال هذه الحمية الغذائية، عليك وضع خطة أفضل تتضمن برنامج تمارين رياضية ثابت وعادات غذائية صحية.

أيضًا، يجب عليك مراقبة وزنك بين الحين والأخر، نصيحتي هي التحقق من وزنك كل أسبوع وإجراء التعديلات إذا لزم الأمر.

اقرأ أيضاً >> مراحل الكيتو دايت الثلاثة

خطوات تثبيت الوزن ما بعد الكيتو دايت

فيما يلي بعض القواعد البسيطة التي ستساعدك في المحافظة على وزنك بعد التوقف عن الحمية الكيتونية:

  • لا تأكل أي أطعمة بعد الساعة 8 مساءً.
  • حافظ على معدل ثابت من السعرات الحرارية التي تحصل عليها من الغذاء، يجب أن يكون المعدل في حدود 2000 سعرة حرارية يوميًا أو أقل.
  • تناول الطعام بانتظام في أوقات محددة، ولا تأكل وجبات كبيرة جدًا.
  • يجب عليك ممارسة الرياضة يوميًا، كالمشي. وإذا كان باستطاعتك، اذهب إلى صالة الألعاب الرياضية على الأقل 2 – 3 مرات في الأسبوع.
  • يجب أن تكون كميات السكر والصوديوم في جسمك منخفضة قدر الإمكان، حاول ألا تأكل الكثير من السكر والصوديوم (ملح الطعام).

كيف يمكنني العودة إلى اتباع نظام غذائي طبيعي بعد اتباع نظام الكيتو دايت مع ضمان عدم زيادة الوزن؟

إذا كسبت بعض الوزن بعد التوقف عن اتباع الكيتو دايت فإن معظم الوزن الأولي الذي كسبته قائمًا على الماء. كما أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على درجة معقولة من الكربوهيدرات ستعيد مستويات الجليكوجين (السكر المخزّن) في كل من الكبد والأنسجة العضلية.

وتخزين الجليكوجين هذا يتطلب كمية كبيرة من الماء. وهذا سيفسر الزيادة الأولية في الماء.

ومع ذلك، طالما أن نظامك الغذائي الجديد يسمح لك بالحفاظ على مستوى مناسب ومحدد من السعرات الحرارية، فسوف يبقى وزنك مستقرًا. الفكرة هي تناول نفس عدد السعرات الحرارية التي تحرقها مما سيجعل الوزن مستقرًا على الدوام. وسوف يؤدي تناول المزيد من السعرات الحرارية إلى زيادة الوزن.

قد يعجبك ايضا