هل العدس مسموح في الكيتو دايت | و هل شوربه العدس مسموحة في النظام الكيتوني؟

هل العدس مناسب خلال الحمية الغذائية الكيتونية؟ تعرف على الإجابة في هذا المقال

العدس هو نوع من أنواع البقول المغذية للغاية، فهو مصدرٌ غنيٌ بالكثير من البروتينات ذات المصدر النباتي، وقد تتساءل ما إذا كان من الممكن تناول العدس أثناء الكيتو دايت أو إذا كنت تتبع حميةً غذائيةً قليلة الكربوهيدرات.

يتطلب نظام الكيتو تقليل كمية الكربوهيدرات في نظامك الغذائي إلى الحد الأدنى، وتناول كميات معتدلة من البروتينات والكثير من الدهون.

قد تجد أن كمية البروتينات النباتية الموجودة في العدس كبيرة، وهذا ما يجعلك تخشى من تناول العدس خلال الحمية الكيتونية.

بشكلٍ عام، يحتاج الأشخاص الذين يتبعون النظام الكيتوني إلى تناول كمية من الكربوهيدرات لا تزيد عن 25 – 50 جرام في اليوم من الكربوهيدرات الصافية.

كمية الكربوهيدرات الصافية هي كمية الكربوهيدرات الموجودة في الغذاء بعد طرح كمية الألياف الموجودة فيها.

يحتوي العدس على كمية عالية من الكربوهيدرات والألياف، وهذا يجعل الأمور مختلطة على الكثيرين، لذاك، سنوضح في هذه المقالة كل شيء يتعلق بالعدس والكيتو دايت.

اقرأ أيضاً >> البقوليات في الكيتو دايت

مفهوم الحالة الكيتوزية

الهدف الرئيسي من الكيتو دايت هو الوصول إلى “الحالة الكيتوزية“، وهي الحالة التي يعتمد فيها جسمك على الدهون (والكيتونات المستمدة من الدهون) كمصدر رئيسي للطاقة بدلًا من الاعتماد على الكربوهيدرات.

إن البقاء ضمن الحالة الكيتونية يساعد في حرق الدهون المخزنة في الجسم مما يؤدي إلى فقدان الوزن بسرعة، كما أنه يساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم خاصة عند مرضى السكري، ويمكن أن يفيد في تقليل نوبات الصرع عند الأشخاص المصابين بهذا المرض.

حتى تصل إلى الحالة الكيتونية، يجب أن تتناول كميات قليلة من الكربوهيدرات، وعادة ما يتناول الأشخاص 5 – 10% من كمية الكربوهيدرات التي كانوا يتناولونها في العادة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب تناول كميات معتدلة من البروتينات بحيث تشكل البروتينات 15 – 20% من مصدر السعرات الحرارية في الجسم.

لذلك، تجد أن الأشخاص الذين يتبعون رجيم  الكيتو يتجنبون تناول الكربوهيدرات والأطعمة التي تحتوي عليها مثل الخضروات النشوية ومعظم أنواع الحبوب والبقوليات.

الخلاصة: نظام الكيتو دايت هو عبارة عن حمية غذائية غنية بالدهون وقليلة الكربوهيدرات ومعتدلة بالبروتين، الهدف من هذه الحمية هو الوصول إلى الحالة الكيتونية، وهي حالة يحرق فيها الجسم الدهون ويستخدمها كمصدر للطاقة بدلًا من الكربوهيدرات.

قد يعجبك أيضاً >> هل الشوفان مسموح في الكيتو

هل العدس مسموح في الكيتو دايت ؟

الإجابة هي لا، العدس ممنوع في الكيتو دايت، حيث يحتوي الكوب الواحد (أي ما يعادل 180 جرام) من العدس المطبوخ على 36 جرام من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى 14 جرامًا من الألياف، مما يعني أن العدس يحتوي على 22 جرام من الكربوهيدرات الصافية.

خلال الحمية الكيتونية، يجب تقليل كمية الكربوهيدرات إلى حدود 25 – 50 جرام في اليوم، هذا يعني أن كوب واحد من العدس المطبوخ سيعطيك حوالي 50% من كمية الكربوهيدرات المسموح بتناولها يوميًا، وهذا يشكل مشكلة كبيرة لأنك بالتأكيد سوف تحصل على الكربوهيدرات من مصادر غذائية أخرى، لذلل، ينصح بتجنب تناول العدس خلال نظام الكيتو.

ينتمي العدس إلى البقوليات، وهي مجموعة نباتية تشمل أيضًا الفول وفول الصويا والحمص والفاصولياء، تتميز جميع أنواع البقوليات بمحتواها العالي من الكربوهيدرات، لذلك، ينبغي تجنب هذه البقوليات خلال رجيم الكيتو.

رغم هذا، يمكن تناول حصص صغيرة من العدس أي ما يعادل ربع كوب (حوالي 45 جرام)، وذلك عندما يتكيف جسمك على حرق الدهون، أو خلال التمارين الرياضية، أو عندما تتبع الريفيد أو الكيتو الدوري.

من المفيد إضافة العدس وتناوله بكميات قليلة خلال الكيتو دايت، وذلك لأنه يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن المهمة التي يصعب الحصول عليها من الأغذية التي تتناولها خلال الحمية الكيتونية وخاصة عناصر مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم وحمض الفوليك والفوسفور والحديد.

ماذا عن محتوى الألياف في العدس؟ ألا يعني ذلك وجود القليل من الكربوهيدرات الصافية؟

كمية الكربوهيدرات الصافية هي كمية الكربوهيدرات الموجودة في الغذاء بعد طرح كمية الألياف منها.

العدس يحتوي على كميات كبيرة من الألياف لكنه يحتوي أيضًا على الكثير من الكربوهيدرات الصافية وهذا يعني أن عليك تجنبه خلال الكيتو دايت.

الخلاصة: على الرغم من أن العدس غنيٌ بالألياف، لكن كمية الكربوهيدرات الصافية الموجودة فيه كبيرة أيضًا، هذا يعني أن عليك تجنب تناول العدس خلال الكيتو دايت أو أي حمية غذائية قليلة الكربوهيدرات، ينطبق ذلك على معظم أنواع البقوليات الأخرى.

مقالة رائعة أيضاً! أقرأها الآن>> هل الفشار مسموح في الكيتو

ما هو العدس الأصفر؟

العدس الأصفر هو أحد أنواع العدس التي تستخدم بشكل كبير في منطقة الشرق الأوسط والهند، يميل هذا النوع من العدس إلى أن يصبح طريًا بعض الشيء عندما يطهى.

ويمكن أن يدخل في عديد من أنواع الوجبات والشوربات، وعادةً ما يستخدم إعطاء ألوان زاهيه للأطباق أو لإضافة نكهة حلوة لها.

يتميز العدس الأصفر في انه غني بالبروتينات، فنصف كوب من هذا العدس يعطيك 22 جرام من البروتين، بالإضافة إلى الكثير من الألياف والعناصر المعدنية مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد.

القيمة الغذائية للعدس الأصفر

بحسب موقع وزاره الزراعة الأمريكية، يحتوي الكوب الواحد من العدس الأصفر (أي ما يعادل 198 جرام) على:

  • 226 سعرة حرارية
  • إجمالي الدهون 0.8 جرام
  • إجمالي الكربوهيدرات 39 جرام
  • الألياف الغذائية 16 جرام
  • بروتين 18 جرام

هل العدس الأصفر مسموح في نظام الكيتو دايت ؟

بكل تأكيد الإجابة هي لا، فكمية الكربوهيدرات الموجودة فيه يمكن أن تتسبب في خروجك من الحالة الكيتونية على الرغم من أنه يحتوي على كميات كبيرة من الألياف.

عليك أن تتجنب تناول العدس الأصفر أو أي نوع أخر من العدس إذا كنت تتبع الحمية الكيتونية أو أي حمية غذائية قليلة الكربوهيدرات.

ما هي بدائل العدس التي يمكن تناولها خلال الكيتو دايت ؟

دائمًا ما يكون هناك بديل مناسب للأطعمة الممنوعة في الكيتو دايت، وسوف تجد أن هناك العديد من الأغذية التي يمكن تناولها للحصول على كميات كافية من الفيتامينات والمعادن دون أن تخاطر بالخروج من حالة الكيتوسيس.

أفضل بدائل العدس التي يمكن استعمالها في الوصفات هي:

  • الخضروات الورقية الخضراء
  • الفطر
  • البروكلي
  • اللوز

جميع هذه البدائل تحتوي على كمية أقل من الكربوهيدرات مقارنة بالعدس، كما أنها توفر العديد من العناصر الغذائية المعدنية والفيتامينات الضرورية للجسم خلال حمية الكيتو.

هل شوربة العدس مسموحة في الكيتو دايت ؟

شوربة العدس تحتوي على الكثير من الكربوهيدرات لأن فيها كمية كبيرة من العدس، ويمكن أن يؤدي حين تناولها بكميات كبيرة إلى خروجك من الحالة الكيتوزية، لذلك، لا تعتبر شوربة العدس مناسبة للأشخاص الذين يتبعون الكيتو دايت.

إذا كنت تبحث عن طريقة أعداد شوربة أو حساء لتناولها خلال حميتك الكيتونية، فإننا نقدم لك أفضل وصفة شوربة خضار قليلة الكربوهيدرات يمكن أن تجدها.

مقالة مهمة أنصحك بقراءتها >> هل الفلافل مسموح في الكيتو

بديل شوربة العدس، شوربة خضار كيتونية قليلة الكربوهيدرات

يمكنك أن تتناول هذه الوجبة كما تشاء دون أي قلق، فهي ستكون أضافة رائعة لنظامك الغذائي بسبب ما تحتويه من عناصر غذائية مفيدة وفيتامينات.

كما أنها تحتوي على القليل جدًا من الكربوهيدرات ويمكن أن تناولها في الشتاء وهي ساخنة كوجبة غذائية كاملة مسموحة في الكيتو دايت، وهي نباتية خالصة لذا تعتبر صحية للغاية.

تتكون هذه الشوربة من عدة مكونات تكون متوفرة وشائعة في كل مكان ولا يستغرق إعدادها أكثر من 30 دقيقة.

كمية الكربوهيدرات الموجودة في هذه الشوربة قليلة جدًا، ولنكون دقيقين، تحتوي الوجبة الكاملة من شوربة الخضار هذه على 8 جرامات من الكربوهيدرات الصافية فقط، هذه الكمية من الكربوهيدرات مناسبه جدًا خصوصًا عندما نعلم أن هذه الشوربة هي وجبة غذائية متكاملة ستجعلك تشعر بالشبع.

المكونات

في الحقيقة، يمكنك أضافة أي نوع من الخضار التي تفضلها إلى هذه الشوربة بشرط أن تكون تلك الخضار قليلة الكربوهيدرات،

المكونات التي يفضل استخدامها هي:

  • البصل
  • الفليفلة
  • الثوم
  • القرنبيط
  • الفاصولياء خضراء
  • الطماطم (مقطعة)

طريقة التحضير

اتبع الخطوات التالية خطوة بخطوة للحصول على الشوربة اللذيذة والمفيدة:

  1. اقلي البصل والفليفلة في زيت الزيتون حتى تصبح طرية ويصبح لون البصل أحمر قليلًا.
  2. قم بإضافة الثوم المفروم واستمر في القلي لمدة دقيقة إضافية.
  3. أضف باقي المكونات.
  4. أضف الملح والفلفل حسب الرغبة وقم بمزج المكونات جيدًا.
  5. اترك الشوربة تغلي على نار خفيفة لمدة 10 – 20 دقيقة أي حتى تنضج الخضار.

هل هناك مكونات أخرى يمكن أن نضيفها إلى شوربة الخضار هذه؟

نعم، هناك الكثير من الإضافات الرائعة، يمكنك أضافه التوابل الإيطالية أو أي نوع أخر من التوابل التي تفضلها والتي ستعطي تلك الوجبة نكهة لذيذة ومحببة، يمكنك أيضا إضافة الأعشاب التي ستستضيف نكهه خاصه إلى الوجبة.

أكثر الأعشاب التي ينصح بإضافتها هي:

  • الريحان
  • إكليل الجبل
  • الزعتر
  • البقدونس
  • اللافندر
  • الطرخون
  • قشر الليمون
  • جذر الزنجبيل
  • الينسون
  • الكركم
  • أوراق الغار

لكن تذكر أن تضيف هذه الأعشاب بكميات معتدلة لأن إضافتها بكميات كبيرة يمكن أن يؤثر على الطعم.

بالإضافة إلى الأعشاب والتوابل، يمكن أيضًا إضافة عصير الليمون أو الخل لزيادة الحموضة، كما يمكن أضافه كريمة الطبخ أو كريمة جوز الهند.

إذا كنت تشعر أن الشوربة هذه حلوه جد، أضف إليها القليل من الملح والخل.

إذا كنت تشعر أن هذه الشوربة مالحة، جرب إضافة الخل أو عصير الليمون لموازنة كمية الملح، يمكنك أيضا إضافة المزيد من الطماطم لإزالة الملوحة.

إذا كنت تشعر أن هذه الشوربة حارة جدًا، جرب أضافه الكريمة الخفق الثقيلة أو كريمة الطبخ أو كريمة جوز الهند.

مقالة رائعة >> هل الطماطم ومعجون الطماطم مسموح في الكيتو دايت

هل يمكن حفظ شوربة الخضار هذه في البراد؟

نعم يمكن ذلك، قم بحفظ هذه الشوربة في أكياس محكمة الإغلاق وضعها في البراد حتى تتجمد وتصبح صلبة.

لفك التجميد وتناولها، يمكنك تركها بدرجة حرارة الغرفة لفترة من الوقت حتى تذوب ثم تسخينها على النار.

قد يعجبك ايضا