فوائد وسلبيات نظام الكيتو دايت الكسول، هذه هي الطريقة السهلة لاتباع رجيم الكيتو

ما هي الحمية الكيتونية الكسولة؟ وهل يجب اتباعها؟

الكيتو دايت الكسول (بالإنجليزية: lazy keto Diet) هو أحد الحميات الغذائية قليلة الكربوهيدرات التي تشبه إلى حدٍ كبير نظام الكيتو دايت العادي، وهو يستخدم من أجل تخفيف الوزن وتم تسميته بهذا الاسم لأنه سهل من حيث إمكانية متابعته.

يتضمن نظام الكيتو دايت العادي التقليل من كمية الكربوهيدرات التي يتناولها الشخص في نظامه الغذائي وزيادة كميات البروتينات والدهون بغية الوصول إلى حالة تعرف باسم الحالة الكيتوزية، وهي حالة استقلابية يعتمد فيها الجسم على حرق الدهون كمصدر رئيسي للطاقة بدلًا من الكربوهيدرات.

النظام الغذائي الكيتوني الكسول يكون أقل صعوبة من حيث التنفيذ من النظام الغذائي الكيتوني التقليدي، وفيه ينبغي عليك فقط أن تنتبه الى كمية الكربوهيدرات التي تتناولها.

سنوضح لكم في هذه المقالة ما هو النظام الغذائي الكيتوني الكسول؟ وما هي الفوائد التي يمكن الحصول عليها؟ وما هي سلبياته؟ ما هي الأطعمة التي يجب أن نتناولها وتلك التي يجب تجنبها؟

قد يعجبك أيضاً >> جدول الرجيم الكيتوني

ما هو نظام الكيتو دايت الكسول؟

بشكلٍ عام، النظام الغذاء الكيتوني الكسول هو نظام أقل تشددًا من النظام الغذائي الكيتوني التقليدي الغني بالدهون وقليل الكربوهيدرات.

ظهر النظام الغذائي الكيتوني لأول مرة في عشرينيات القرن الماضي كنظام غذائي مخصص من أجل مساعدة مرضى الصرع، وحاليًا أصبح هذا النظام يستخدم لأشياء أخرى بما في ذلك فقدان الوزن.

يتضمن النظام الغذائي الكيتوني التقليل من كمية الكربوهيدرات التي تتناولها وزيادة كمية الدهون وتناول كميات معتدلة من البروتينات، الهدف من ذلك هو إيصال الجسم إلى حالة تعرف باسم الحالة الكيتوزية، في هذه الحالة يصبح الجسم معتمدًا بشكل رئيسي على الكيتونات كمصدر للطاقة بدلًا من الكربوهيدرات.

اكيتو دايت الكسول يشبه إلى حدٍ كبير الكيتو دايت الكلاسيك (التقليدي)، فهو يتضمن تقليل كمية الكربوهيدرات بحيث يحصل الشخص على حوالي 5 – 10 بالمئة من السعرات الحرارية اليومية التي يحتاجها جسمه من الكربوهيدرات، وهذا يعني أن معظم الأشخاص سيتناولون حوالي 20 – 50 غرام من الكربوهيدرات في اليوم.

الاختلاف الوحيد بين النظام الغذائي الكيتوني العادي والنظام الغذائي الكيتوني الكسول هو عدم وجود قيود أو نسب معينة فيما يتعلق بالبروتينات والدهون التي ينبغي عليك تناولها.

الخلاصة: إن النظام الغذائي الكيتوني الكسول هو شكل خاص من النظام الغذائي الكيتوني العادي، وهو يعتمد على التقليل من كمية الكربوهيدرات التي تتناولها في نظامك الغذائي دون أن يكون هناك أي قواعد أو حدود لكمية الدهون والبروتينات.

الزوار شاهدوا أيضاً >> أخطاء شائعة في الكيتو دايت

ما هي فوائد الكيتو دايت الكسول؟

هناك العديد من الدراسات التي أثبتت أن هناك كثيرًا من الفوائد الصحية المحتملة لتناول طعام الكيتو دايت، ومع ذلك، لم يتم اختبار أو إثبات أي فوائد صحية محتملة للنظام الغذائي الكيتوني الكسول.

على سبيل المثال، بينت بعض الدراسات أن تناول وجبات غذائية كيتونية يمكن أن يساعد في تخفيف الوزن وربما أكثر من الوجبات الغذائية قليلة الدسم.

لكن ذلك ليس ميزه فريدة للنظام الغذاء الكيتوني، إذ تشير الدراسات إلى أن أي حمية غذائية تكون قليلة السعرات الحرارية ويتم اتباعها لفترة معينة يمكن أن تساهم في خسارة الوزن مع الوقت.

أثبتت الأبحاث أن الوجبات الغذائية الكيتونية يمكنها أن تفيد بشكل ملحوظ في تخفيف الرغبة الشديدة في تناول الطعام وتقليل الشعور بالجوع.

أيضًا، تساعد الوجبات الغذائية الكيتونية على تحسين قدرة السيطرة على نسبة السكر في الدم عند الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، بالإضافة إلى تقليل عوامل الخطر التي تزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب.

ولكن تذكر، كل هذه المعلومات غير مؤكدة ولا توجد هناك أي دراسات اثبتت فوائد النظام الغذائي الكيتوني الكسول على وجه التحديد.

معظم الفوائد والآثار الصحية التي تنتج عن اتباع الحمية الكيتونية تأتي من حالة تعرف باسم الحالة الكيتوزية، ففي هذه الحالة يعتمد الجسم على جسيمات خاصة كمصدر للطاقة (الكيتونات)، وهذه الجسيمات تأتي نتيجة تفكيك وتحليل الدهون الموجودة في الجسم والمواد الغذائية التي يتناولها الشخص.

الخلاصة: على الرغم من عدم وجود أبحاث قامت بدراسة على الحميه الغذائية الكيتونية الكسولة بدقة، إلا أن الأمثلة والتجارب أثبتت أن لهذه الحمية فوائد عديدة يمكن الاستفادة منها، وتشمل هذه الفوائد – على سبيل المثال – خسارة الوزن وتقليل الشعور بالجوع وتحسين القدرة في السيطرة على نسبة السكر في الدم وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

اقرأ أيضاً >> الكيتو دايت مع الصيام المتقطع بشرح دكتور بيرج

سلبيات نظام الكيتو دايت الكسول

كما هو الحال مع النظام الغذاء الكيتوني العادي، يمكن أن تؤدي الحمية الغذائية الكيتونية الكسولة إلى المعاناة من بعض الأعراض التي تشبه إلى حد كبير أعراض الأنفلونزا، وتعرف هذه الحالة باسم انفلونزا الكيتو، وتشمل أعراضها الشعور بالصداع والغثيان والتعب والضعف والإمساك والدوار.

بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الأشياء السلبية التي يجب أن تعرفها عن الحمية الغذائية الكيتونية الكسولة ومنها:

1. قد لا تتمكن من الوصول الى الحالة الكيتوزية

معظم الأشخاص الذين يقومون باتباع الحمية الكيتونية الغذائية الكسولة يتبعونها لأنها أقل تشددًا فيما يتعلق بتناول الأطعمة، وهي أسهل من الحمية الغذائية الكيتونية التقليدية.

وعلى ضوء ذلك، يبقى الهدف الرئيسي لهذه الحمية هو الوصول إلى الحالة الكيتوزية التي يعتمد فيها الجسم على الدهون كمصدر رئيسي للطاقة، وهذه الحالة هي التي تعطي الجسم الفوائد التي يمكن أن تساعده على فقدان الوزن.

لكن اتباع الحمية الغذائية الكيتونية الكسولة التي تعتبر نسخة مبسطة من النظام الغذائي الكيتوني التقليدي يمكن إلا تجعلك تصل إلى الحالة الكيتوزية.

فلكي تصل إلى هذه الحالة، ينبغي عليك التقليل من تناول الكربوهيدرات وزيادة كمية الدهون بشكلٍ كبير، أيضًا، ينبغي عليك تقليل كمية البروتينات التي تتناولها، فالجسم يمكن أن يحول بعض البروتينات الى كربوهيدرات على شكل سكر الجلوكوز في عملية تعرف باسم تكوين أو استحداث السكر.

نستنتج من ذلك أنك إذا تناولت كمية كبيرة من البروتينات أثناء اتباع الحمية الكيتونية الكسولة فإن ذلك يمكن أن يمنعك من الوصول إلى الحالة الكيتوزية.

2. عدم الاهتمام بموضوع السعرات الحرارية وجوده الأطعمة التي تتناولها

يركز النظام الغذائي الكيتوني الكسول على كمية الكربوهيدرات التي تتناولها فقط ويتجاهل كمية السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم بشكل عام.

وهذا يعني أن هذا النظام يمكن أن يجعل جسمك يعاني من نقص من بعض العناصر الغذائية التي تحتاجها لتبقى بصحة جيدة.

بالإضافة إلى ذلك، يتضمن النظام الغذائي الكيتوني العادي والنظام الغذائي الكيتوني الكسول التقليل أو الحد من تناول عدد كبير من الأطعمة والأغذية التي تعتبر مفيدة للجسم.

مثل الفواكه التي تحتوي على الكثير من السكر، الخضار النشوية كالبطاطا، والحبوب والبقوليات، وهذا يمكن أن يؤثر على صحتك لأنه قد يؤدي إلى نقص في الفيتامينات والمعادن والألياف الضرورية في جسمك.

أيضًا، يمكن في كثير من الأحيان ونتيجةً تجنب العديد من الأطعمة، أن تعاني من نقص في السعرات الحرارية وهذا قد يجعلك تشعر بالتعب والإرهاق والضعف العام طوال الوقت.

لتجنب حدوث ذلك، من الضروري جدًا أن تراقب الأطعمة التي تتناولها، وأن تتناول أغذية تحتوي على كميات كافية ووفيرة من الفيتامينات والمعادن والألياف مع تقليل كمية الكربوهيدرات لكي تبقى بصحة جيدة وتستمر في اتباع حميتك الغذائية.

3. ليس هناك أبحاث أو دراسات تثبت فوائد الكيتو دايت الكسول على المدى الطويل

فكما قلنا أعلاه، حتى الأن، لا توجد دراسات أثبتت فعالية الحمية الكيتونية الكسولة على وجه التحديد، إضافة إلى ذلك، فإن المعلومات حول آثارها وفوائدها طويلة الأجل غير معروفة حتى الآن، وبذلك فإن النتائج دائمًا ما تكون غير مضمونة على الإطلاق.

أيضًا، يشير بعض الخبراء في مجال التغذية إلى مخاوف من أن النظام الغذائي الكيتوني الكسول يمكن أن يزيد من احتمال الإضرار بصحه القلب مع مرور الوقت بالرغم من أنه يساعد على تخفيف الوزن.

لكن هناك دراسات عديدة قامت بتقييم آثار وفوائد فقدان الوزن على صحة القلب، وتبين أن اتباع حمية غذائية منخفضة الكربوهيدرات وغنية بالعناصر الغذائية الرئيسية كالفيتامينات والمعادن والألياف ساعدت بشكلٍ واضح على تقليل كافة عوامل الخطر التي تزيد احتمال الاصابة بأمراض القلب بعد 1-2 سنوات.

كما وجدت دراسة أن الحميات الغذائية قليلة الكربوهيدرات والتي تحتوي على كميات عالية من الدهون ساعدت الأشخاص على فقدان الوزن بشكل أفضل وأسرع وأكثر فعالية من الحميات الغذائية قليلة الدهون على المدى الطويل.

لكن هناك دراسات أخرى وجد فيها الباحثون أن الحميات الغذائية التي تتضمن الكثير من الدهون يمكن أن تسبب ارتفاع مستوى الكولسترول السيء في الدم، والذي بدوره يمكن أن يزيد من خطر إصابة الشخص بأحد أمراض القلب.

على الرغم من ذلك، يمكن التقليل من خطر ارتفاع الكولسترول في الدم خلال الحمية الغذائية الكيتونية عن طريق تناول الدهون الصحية، فقد أظهرت دراسات أن هناك العديد من المصادر الصحية للدهون والتي تشمل – على سبيل المثال لا الحصر – الأسماك الدهنية والمكسرات وزيت الزيتون، هذه الدهون يمكن أن تساهم بشكلٍ مباشر في تقليل عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.

حتى الآن لا توجد أي دراسات تتحدث عن فعالية الحمية الغذائية الكيتونية على المدى الطويل ومدى تأثيرها على احتمال الإصابة بأمراض القلب، ولم يتم تحديد ما إذا كانت الوجبات الغذائية الكيتونية أمنة أو مفيدة بحيث يمكن اتباعها على المدى الطويل لعده سنوات أو حتى عقود.

الخلاصة: معظم الأشخاص الذين يتبعون الحمية الغذائية الكيتونية الكسولة يتجاهلون أهمية تناول الأغذية الصحية مما قد يؤثر على الحالة الصحية لهم، ولكن ذلك ما زال بحاجة إلى الكثير من الدراسات والبحوث لتأكيده.

مقالة مهمة أنصحك بقراءتها >> الدهون المسموحة والممنوعة في الكيتو دايت

ما هي الأطعمة التي يمكن تناولها عند اتباع كيتو دايت كسول؟

بشكل عام، تكون القاعدة الأساسية في الحمية الغذائية الكيتونية الكسولة هي تقليل كمية الكربوهيدرات قدر الإمكان بغض النظر عن كمية البروتينات أو الدهون التي يتناولها الشخص.

فيما يلي بعض الأمثلة على الأطعمة التي يمكن تناولها عند اتباع الحمية الغذائية الكيتونية الكسولة:

  • اللحوم والدواجن مثل لحم البقر ولحم الدجاج والديك الرومي.
  • الأسماك والمحار مثل سمك السلمون وسمك السلمون المرقط وأسماك التونة والجمبري وسرطانات البحر.
  • البيض المقلي أو المسلوق او المخفوق، ويمكن تناول جميع أنواع البيض بشكلٍ عام.
  • البذور والمكسرات مثل الفول السوداني وبذور عباد الشمس والجوز.
  • مشتقات الألبان كاملة الدسم والزبدة والكريمة ومعظم أنواع الأجبان.
  • الخضار التي تحتوي على القليل من الكربوهيدرات مثل الخضروات الورقية والقرنبيط والبندورة والبصل وغيرها.
  • الزيوت الصحية كزيت الأفوكادو وزيت بذور الكتان وزيت الزيتون البكر الممتاز وغيرها من الزيوت الأخرى.
  • المشروبات والعصائر غير المحلاة مثل الماء والقهوة والشاي.
  • بعض أنواع الفواكه مثل التوت والفراولة (يجب تناولها بكميات قليلة جدًا).
الخلاصة: عند اتباع الحمية الغذائية الكيتونية الكسولة، ينبغي عليك تناول الأطعمة التي تحتوي على القليل من الكربوهيدرات، يشمل ذلك معظم أنواع اللحوم والأسماك ولحم الدجاج والبيض بأنواعه، بالإضافة إلى البذور والمكسرات والزيوت الصحية ومشتقات الألبان الغنية بالدهون والخضراوات قليلة الكربوهيدرات.

مقالة رائعة >> معدل نزول الوزن في الكيتو دايت

ما هي الأطعمة التي ينبغي تجنبها عند اتباع رجيم الكيتو دايت الكسول؟

كما قلنا في بداية المقال، ينبغي عليك تجنب معظم الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات.

فيما يلي أمثلة على الأطعمة التي ينبغي عليك تجنبها نهائيًا خلال الحمية الغذائية الكيتونية الكسولة:

  • الحبوب بأنواعها ومنتجاتها مثل الخبز والمعكرونة والأرز والشوفان.
  • الخضروات النشوية والبطاطا والبازلاء والذرة.
  • بعض أنواع الفواكه مثل التفاح والبرتقال والموز وجميع الفواكه التي تعرف بأنها تحتوي على الكثير من الكربوهيدرات.
  • البقوليات بما في ذلك جميع أنواع الفول والعدس والحمص وفول الصويا.
  • بعض مشتقات الألبان مثل الحليب واللبن المنكه.
  • الأطعمة التي يضاف إليها السكر الصناعي مثل الكوكيز والكعك والحلويات والآيس كريم.
  • المشروبات والعصائر التي يضاف السكر إليها مثل عصير الفواكه ومشروبات الطاقة الرياضية والمشروبات الغازية (الكولا).
الخلاصة: إذا كنت تريد اتباع الحميه الغذائية الكيتونية الكسولة، فإن عليك تقليل كمية الكربوهيدرات التي تتناولها قدر الإمكان، لذلك ينبغي عليك تجنب تناول الحبوب والخضراوات النشوية والفواكه والبقول وبعض مشتقات الألبان وجميع الأطعمة والمشروبات والعصائر التي يتم إضافة السكر الصناعي إليها.

ربما يهمك >> الخضروات المسموحة والممنوعة في الكيتو دايت

هل من الجيد اتباع حمية الكيتو دايت الكسولة؟

عرفنا سابقًا أن النظام الغذائي الكيتوني يعتبر نظامًا فعالًا وسريعًا لإنقاص الوزن، ويمكن أن يساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم عند مرضى السكري، لكنه نظام غذائي صارم يتطلب الكثير من القيود على الأطعمة التي تتناولها، لذلك يمكن اللجوء إلى نظام الغذاء الكيتوني الكسول كخيار أقل تشددًا.

ومع ذلك، لم تتم دراسة أو اختبار النتائج طويلة الأمد للنظام الغذائي الكيتوني الكسول وما زالت فوائده غير موثقة حاليًا بسبب عدم وجود دراسات كثيرة تشمله.

وجود عدد قليل من الخيارات الصحية التي يمكن تناولها عند اتباع الحمية الكيتونية الكسولة يمكن أن تجعلك تعاني من نقص في بعض العناصر الغذائية كالفيتامينات والمعادن، وهذا يمكن أن يؤدي إلى إضعاف صحتك في حال اتباع هذه الحمية على المدى الطويل.

محاذير لمرضى السكري عند البدء باتباع الكيتو دايت

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، يجب أن تتعاملوا مع النظام الغذاء الكيتوني بحذر شديد، وذلك لأن تناول أدوية السكري وتقليل كمية الكربوهيدرات في النظام الغذائي يمكن في بعض الحالات أن يسبب انخفاض شديد في مستوى السكر في الدم لدرجة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى الإغماء أو فقدان الوعي، لذلك، ينبغي دائمًا أخذ استشارة الطبيب المختص في علاج مرض السكري قبل اتباع أي حمية غذائية خاصة.

ربما يهمك أيضاً >> الكيتو دايت والسكري

كلمة أخيرة

تساعد الحمية الغذائية الكيتونية الكسولة بفعالية على إنقاص الوزن خلال فترة قصيرة لكنها قد لا تكون مفيدة من أجل الصحة بشكل عام.

تعتبر هذه الحمية جذابة بالنسبة لجميع الأشخاص الذين يجدون صعوبة في الحمية الغذائية الكيتونية التقليدية، فهي تحد من كمية الكربوهيدرات لكنها لا تتطلب الالتزام بقواعد معينة عند الحديث عن تناول السعرات الحرارية أو البروتينات أو الدهون.

بشكلٍ عام، يمكن أن تكون الفوائد التي ستحصل عليها من اتباع الحميه الكيتونية الكسولة هي نفسها الفوائد التي ستجنيها عند اتباع الحمية الكيتونية التقليدية، والتي تشمل تقليل الشهية وخسارة الوزن بسرعة وتحسين قدراتك في السيطرة على نسبة السكر في الدم إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني. لكن هناك جوانب عديدة سلبية يجب الانتباه لها ومراعاتها بشكلٍ عام.

المصدر:

https://www.healthline.com/nutrition/lazy-keto

 

انضم لاقوى تحدي كيتو على التليجرام لمدة 35 يوم

اضغط هنا لمعرفة التفاصيل

بالتأكيد معنا سوف تطبق الكيتو بشكل اسهل وسوف تحقق نتائج بشكل اسرع

كل هذا والمزيد بسعر رمزي جدا 150 ريال سعودي بما يعادل 40 دولار

العدد محدود وسوف يتم قفل الاشتراك بعد اكتمال العدد

او اضغط هنا اذا عندك اي سؤال قبل الانضمام