هل القرفة مسموحة في الكيتو دايت؟ هل مشروب القرفه يؤثر على الصيام المتقطع؟

هل يمكن تناول القرفة واستخدامها خلال الحمية الكيتونية؟

القرفة هي نوع من التوابل يتم صنعها من لحاء أشجار تعرف باسم أشجار Cinnamomum. وهي تستخدم منذ قديم الزمان، وتم ذكرها في كتابات ومخطوطات مصر القديمة، لكنها في ذلك الوقت كانت حكرًا على الملوك بسبب غلاء ثمنها.

اليوم، القرفة موجودة في كل مكان تقريبًا وأصبحت رخيصة الثمن، ويتم استخدامها على نطاق واسع في العديد من الوصفات والأطعمة.

يوجد في العالم نوعين من القرفة:

  • القرفة السيلانية
  • قرفة كاسيا

إن قرفة كاسيا هي النوع الأكثر شيوعا وانتشارًا في العالم.

تصنع القرفة من خلال قطع أشجار القرفة ثم انتزاع اللحاء وإزالة كل الأجزاء الخشبية، بعد ذلك يتم تجفيف اللحاء المنتزع، ثم يلف بشكل شرائط لتشكيل أعواد القرفة التي نشتريها، ويمكن أيضًا سحق هذه اللفائف للحصول على مسحوق ناعم هو مسحوق القرفة.

تتميز القرفة برائحة وطعم مميز للغاية، وهذا سر انتشارها ومحبة الناس لها، تعود هذه الرائحة إلى وجود كمية كبيرة من مركب نباتي يعرف باسم سينمالدهيد.

يظن العلماء أن هذا المركب هو ما يعطي القرفة فوائدها الصحية العديدة، علاوةً علا الطعم والرائحة المميزة.

ستلقي هذه المقالة نظرة على الفوائد الصحية للقرفة وكيف يمكن إدراجها في النظام الغذائي. وما إذا كانت مسموح أو ممنوع تناولها لمن يتبعون الكيتو دايت.

شاهد الآن >> المشروبات المسموحة في نظام الكيتو

ما هي القرفة؟

القرفة (بالإنجليزية: Cinnamon) نوع من أنواع التوابل تتكون من لحاء أشجار Cinnamomum. وهي شجرة تنمو في جنوب وشرق قارة أسيا، بالإضافة إلى أميركا الجنوبية ومنطقة البحر الكاريبي.

يستخدم البشر القرفة منذ حوالي 2000 سنة قبل الميلاد، ويعتقد أن المصريين القدماء هم أول من استخدمها في الغذاء، وفيما بعد، استخدمت في الطب من أجل تخفيف السعال وعلاج التهاب المفاصل والتهاب الحلق.

في وقتنا الحالي، تعتبر القرفة ثاني أكثر نوع من التوابل استخدامًا بعد الفلفل الأسود.

تتوفر القرفة في الأسواق بشكلين، أعواد أو لفائف القرفة، ومسحوق القرفة، كما يتوفر زيت القرفة الأساسي.

تقول الدراسات أن القرفة غنية بمضادات الأكسدة ومضادات البكتيريا ومضادات الالتهاب، كما أنها تحسن من السيطرة على مستويات السكر في الدم ويمكن أن تساعد في الوقاية من أمراض خطيرة مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.

لكن هذه التأثيرات غير مثبتة حتى الآن بشكلٍ علمي وهناك حاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات لتأكيدها.

مقالة رائعة أيضاً! أقرأها الآن>> هل الحلبة كيتو

القيم الغذائية للقرفة

بحسب وزارة الزراعة الأمريكية، تحتوي الملعقة الصغيرة الواحدة من مسحوق القرفة (بوزن 2.6 غرام) على:

  • 42 سعرات حرارية.
  • الكربوهيدرات: 2.1 جرام

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي القرفة على عناصر غذائية وفيتامينات مثل البوتاسيوم والحديد وفيتاميناتE  و A و K، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة التي تقلل من خطر الجذور الحرة مما قد يشكل عامل وقاية من مرض السرطان ومرض السكري من النوع الثاني والعديد من الأمراض الأخرى.

معظم الناس يأكلون يأكل الناس عادة كمية قليلة من القرفة. لذلك، تكون العناصر الغذائية التي يحصلون عليها قليلة ولا تلعب دورًا مهمًا في النظام الغذائي.

مقالة رائعة >> القهوة في نظام كيتو

هل القرفة مسموحة في الكيتو دايت؟

الإجابة هي نعم بكل تأكيد، يمكن تناول القرفة خلال نظام الكيتو، فكمية الكربوهيدرات الموجودة فيها قليلة للغاية، كما أن معظم الناس لا يتناولون سوى كمية ضئيلة من القرفة ضمن أطعمتهم ومشروباتهم.

لهذا أنصحك بإضافة القرفة إلى الأطعمة والمشروبات خلال رجيم الكيتو ومشاركتها مع الآخرين للحصول على الفوائد العديدة التي تتواجد فيها.

هل مشروب القرفه مسموح في الكيتو دايت؟

نعم بكل تأكيد، يسمح بتناول مشروب القرفة خلال الكيتو، وذلك لأن الكمية المضافة في المشروب تكون قليلة جدا لا تتجاوز الملعقة في أغلب الأحيان، وكما ذكرنا أعلاه ملعقة ضغيرة من القرفه تحتوي على 2 غرام كربوهيدرات فقط.

مما يعني ذلك أنك تستطيع تناول القرفه كمشروب أو إضافتها للأطعمة أو الحلويات الكيتونية لإضافة النكهة المميزة.

هل القرفة تكسر الصيام المتقطع؟

لا تسبب القرفة في كسر الصيام المتقطع لان كمية الكربوهيدرات الموجودة فيها قليله للغاية كما أن معظم الناس لا يتناولون سوى كميه ضئيلة من القرفة التي تضاف لإضافة النكهة إلى الأطعمة والمشروبات.

ربما يهمك >> ما هو المحلول الكيتوني

ما هي فوائد القرفة؟

القرفة غنية بمضادات الأكسدة

تحتوي القرفة على مضادات الأكسدة، وهي عبارة عن مواد تساعد في حماية خلايا الجسم من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة.

مضادات الأكسدة الموجودة في القرفة هي البوليفينول.

في دراسة أجريت لمقارنة كمية مضادات الأكسدة الموجودة في معظم أنواع التوابل وعددها 26 نوع، تبين أن القرفة هي النوع الذي يحتوي على الكمية الأكبر من هذه المضادات، حتى أنها أكثر من توابل مثل الثوم والأوريجانو.

تملك القرفة خصائص مضادة للالتهابات

إن إضافة القرفة إلى النظام الغذائي الخاص بك يساعد في محاربة الالتهابات وإصلاح الأنسجة التالفة.

الالتهابات التي يعاني منها الجسم يمكن أن تكون مشكلة حقيقية ومزمنة، ما يعني أنك بحاجة إلى اخذ مضادات الالتهابات، وبما أن القرفة تحتوي على هذه المضادات، فإنك ستستفيد منها كثيرًا.

تقلل القرفة من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

إضافة القرفة إلى الأطعمة والمشروبات التي تتناولها يمكن أن يساعد في الوقاية من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وهي أسباب الوفاة شيوعًا في العالم.

ينصح الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني بإضافة 1 جرام (أي حوالي نصف ملعقة) من القرفة إلى مشروباتهم للتقليل من تأثيرات مرض السكري على جهاز الدوران.

بالإضافة إلى ذلك، تبين نتيجة دراسة أن مستويات الكولسترول الكلي وخاصة الكولسترول الضار تنخفض إذا قام الأشخاص بإضافة القرفة إلى نظامهم الغذائي، وهذا يساعد في الوقاية من مخاطر ومضاعفات أمراض القلب.

كما تبين في إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن القرفة يمكن أن تقلل من ضغط الدم الذي يعتبر أحد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

مقالة رائعة لا تتردد بقراءتها >> هل السميد مسموح في الكيتو 

القرفة يمكن أن تزيد حساسية الخلايا لهرمون الأنسولين

هرمون الأنسولين هو الهرمون المسؤول عن تنظيم التمثيل الغذائي والطاقة وكمية السكر في الجسم، يساعد هذا الهرمون على إدخال السكر الموجود في الدم إلى خلايا العضلات ومعظم خلايا الجسم. لكن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني تكون الخلايا في جسمهم غير حساسة جيدًا لهرمون الأنسولين، وبالتالي فإنها لا تستجيب لهذا الهرمون وتأثيراته.

لذلك، يتناول هؤلاء المرضى أدوية تزيد من حساسية الخلايا لهرمون الأنسولين، لكن لا القرفة هي أحد الوسائل الطبيعية التي يمكن أن تزيد حساسية الخلايا لهذا الهرمون، لكنها لا يمكن أن تكون بديلا للأدوية الطبية.

نتيجة لذلك، تساعد القرفة في خفض مستويات السكر في الدم خاصة بعد تناول الطعام، وهذا يشكل عامل وقاية من الإصابة بمرض السكري والمضاعفات المترتبة على هذا المرض.

يمكن أن تؤدي القرفة أيضًا إلى إبطاء عملية هضم السكريات واستيعابها في الجهاز الهضمي مما يقلل أيضًا من كمية السكر في الدم ويتيح للجسم القدرة على استيعاب السكريات في الخلايا، وبذلك تلعب القرفة في الجسم نفس الدور التي يلعبه هرمون الأنسولين في تنظيم مستويات السكر في الدم.

تم تأكيد هذه التأثيرات بفضل العديد من الدراسات والأبحاث على البشر، حيث تبين أن القرفة تخفض مستويات السكر في الدم بمعدل 10 – 29 بالمئة.

لا تفوت قراءة >> هل المشروم مسموح في نظام الكيتو

وصفات القرفة الكيتونية

فيما يلي بعض الوصفات التي تحتوي على القرفة اللذيذة والتي يمكن تناولها خلال الرجيم الكيتوني:

كعكه القرفة بدقيق اللوز

هذه كعكه كيتونية بامتياز لأنها تحتوي على القليل من الكربوهيدرات، كما أنها تحتوي على القرفة اللذيذة التي تعطيها نكهة محببة ورائعة، بالإضافة إلى العديد من العناصر الغذائية والمواد الكيميائية الضرورية لصحه العامة.

بالإضافة إلى ذلك، هذه الكعكة خاليه تمامًا من بروتين الغلوتين وخاليه أيضًا من الألبان ومشتقاتها.

المكونات

  • بيضه واحده
  • دقيق اللوز
  • محليات مسموحة في الكيتو، يمكن استخدام الستيفيا أو أي سكر اخر ضمن المسموح
  • زيت جوز الهند أو أي زيت نباتي أخر أو الزبدة إذا كنت تفضل ذلك
  • صودا الخبز (بيكربونات الصوديوم) الذي يساعد على زيادة حجم الكعكة وإعطائها قوام ناعم وهش
  • قرفه مطحونة حسب الرغبة

طريقة التحضير

كل ما عليك فعله هو مزج المكونات لتشكيل عجينة ووضعها في صينية الخبز داخل الفرن بدرجة حرارة 180 مئوية لمدة 12 – 15 دقيقة.

لكي تتأكد من أن الكعكة أصبحت جاهزة، يمكنك إدخال سكين في الكعكة وإخراجها، وإذا كانت السكين نظيفة وليس عليها بقايا العجين فإن الكعكة قد أصبحت ناضجة.

الزوار شاهدوا أيضاً >> البرتقال في الكيتو دايت؟

قهوة القرفة الكيتونية

هذه القهوة هي مشروب دافئ ورائع لشربه مع أفراد العائلة أو الأصدقاء يمكنك تحضير قهوة الكيتو قليلة الكربوهيدرات مع القرفة بسهولة والاستمتاع بها مع أي قطعه حلوى كيتونية. ويمكن تناولها مع كعكة القرفة الكيتونية التي شرحنا طريقه عملها أعلاه.

المكونات

  • ملعقتين كبيرتين من القهوة المطحونة
  • ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة
  • كوبي ماء

طريقة التحضير

  • قم بخلط القهوة المطحونة مع القرفة.
  • قم بتسخين الماء حتى يغلي.
  • أضف القهوة المطحونة المخلوط مع القرفة إلى الماء وحرك المزيج جيدًا.
  • قدم القهوة مع قطعة حلوى كيتونية مثل كعكة القرفة الكيتونية.

كلمة أخيرة

القرفة هي من التوابل التي تستخدم في كل أنحاء العالم نظرًا لنكهتها اللذيذة وفوائدها الصحية.

تحتوي القرفة على العديد من العناصر الغذائية الضرورية للجسم كما أن فيها كميات جيدة من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب.

تساعد القرفة عند إضافتها إلى الأطعمة والمشروبات على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري، كما تفيد في تحسين مستويات السكر في الدم وتعزيز عمل هرمون الأنسولين.

تحتوي القرفة على كميه ضئيلة من الكربوهيدرات، كما أن معظم الناس يتناولونها بكميات قليلة.

لذلك، يمكن تناول مختلف أنواع القرفة خلال الكيتو دايت وفي نظام اللو كارب أو الحميات الغذائية قليلة الكربوهيدرات.

قم بتحضير الوصفات التي تحتوي على القرفة وتناولها دائمًا للحصول على فوائدها الصحية، يمكنك تجربة الوصفات التي ذكرناها في هذه المقالة أو البحث على الإنترنت عن وصفات أخرى مناسبة للحمية الكيتونية.

المصادر:

https://www.healthline.com/nutrition/10-proven-benefits-of-cinnamon

https://www.medicalnewstoday.com/articles/266069

https://www.sweetashoney.co/keto-cinnamon-mug-cake

قد يعجبك ايضا