الطفح الكيتوني (كيتو راش)- اسباب وعلاج الحكة عند تقليل تناول الكربوهيدرات

الطفح الكيتوني أو ما يعرف بالكيتو راش هي من بعض الآثار الجانبية للكيتو، ولكن لماذا يشعر بعض الأشخاص بالحكة عند تقليل تناول الكربوهيدرات أو من خلال اتباع حمية الكيتو دايت، وماذا تفعل لعلاج ذلك؟ وما هي مسبباتها؟ وكيف تحدث؟ في هذه المقالة سوف نجيب عن هذه التساؤلات.

ربما تواجه بعض اضرار نظام الكيتو مثل؛ انفلونزا الكيتو، والكيتو راش، والامساك وغيرها، ولكن ذلك لا يحدث للجميع، ربما لديك بعض الاخطاء التي تتبعها أثناء الحمية مما جعل هذه الأعراض تظهر. ولكن حديثنا اليوم عن الطفح الكيتوني: لنبدأ:

 ما هو الطفح الكيتوني (الكيتو راش)

لا تعتبر الحكة والطفح الجلدي الناجم عن تقليل تناول الكربوهيدرات أو بسبب اتباع النظام الغذائي الكيتوني أمرًا شائعًا، ولكن بالنسبة لعدد قليل من الناس الذين يعانون منها، يمكن أن تكون هذه الحالة مزعجة حقًا وتسبب الكثير من الحكة.

هذه الحكة والتي تسمى أحيانًا “طفح الريجيم الكيتوني” يمكن أن تكون مزعجة جدًا، وأحيانًا تتسبب في الأرق وصعوبة في النوم. يكون الطفح الجلدي والحكة مترافقين دائمًا ويمكن الشعور بها على جانبي الجسم.

وغالبًا ما يتطور الطفح في منطقة الصدر والظهر والإبط وأحيانًا في الرقبة. تحدث هذه الحالة في الغالب نتيجة افراز الكيتونات في العرق وتكون بكثرة في المناطق التي يفرز منها العرق، يصاحب هذا الطفح الحكة، وتكون متساوية على جهتين الجسم على الظهر والصدر. تزداد هذه الحالة بعد ممارسة التمارين الرياضية أو في درجة الحرارة المرتفعة.

أسباب الطفح الكيتوني (الكيتو راش) وكيف يمكن العلاج؟

هناك العديد من المقالات حول هذا الموضوع على الإنترنت، بالإضافة إلى العديد من النظريات المختلفة. لقد حان الوقت لجعلها بسيطة ومفهومة. وهنا ستجد كل ما تحتاج إلى معرفته.

سبب طفح الريجيم الكيتوني

في حين أن هناك العشرات من النظريات حول هذه المشكلة، كلٌ منها يكون غريبًا وغير معقول أكثر من الأخرى، فإننا نعتقد أن هناك إجابة بسيطة للغاية. هذا يعتمد على تجارب العديد من الناس والدراسات العلمية المتاحة.

فيما يلي الأدلة والاستنتاجات:

تبدأ الحكة عادة بعد وقت قصير من دخول الشخص في المرحلة الكيتوزية. وهذه الحكة تتوقف في غضون يوم أو أكثر بقليل إذا تناول الشخص المزيد من الكربوهيدرات وخروج من الحالة الكيتوزية.

يمكن أن تسوء الحالة في كثير من الأحيان خلال الطقس الحار أو بعد ممارسة الرياضة.

تحدث معظم الحكة والطفح الجلدي في المناطق التي يمكن أن يتراكم فيها العرق.

عندما تعرق الشخص الذي يتبع الحمية الكيتونية، يمكن أن يحتوي العرق على الأسيتون بصورة كيتونات.

الأسيتون يمكن أن يكون مزعجًا بتراكيز عالية.

أعتقد أن هناك سببًا وجيهًا للاعتقاد بأن الحكة التي يعاني منها بعض الأشخاص الذين يتبعون الكيتو دايت ناتجة عن الكيتونات في العرق، والتي تسبب الحكة لأنها ربما تجف على الجسم.

كيفية علاج الطفح الكيتوني (الكيتو راش)

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لعلاج الطفح الكيتوني:

1. الملابس:

قم بارتداء ملابس مريحة ومناسبة لدرجات الحرارة، حتى لا تتعرق أكثر من اللازم. استخدام مكيف الهواء إن أمكن.

2. الاستحمام:

بعد التمرين قد يساعدك الاستحمام بعد التخلص من العرق.

3. تغيير خطط التمرين:

إذا كانت الحكة مزعجة حقًا، فقد ترغب في تخطي التمرين لبضعة أيام، أو يمكنك القيام ببعض التمارين التي لا تتسبب بالتعرق.

4. الخروج من الحالة الكيتوزية:

إذا لم تكن الخطوات المذكورة أعلاه فعالة بما فيه الكفاية، فإن الخروج من الحالة الكيتوزية سيعالج المشكلة بشكل مؤكد خلال يوم أو يومين.

ويمكن القيام بذلك عن طريق تناول حوالي 50 غرام من الكربوهيدرات أو أكثر كل يوم.

وللحصول على معظم فوائد النظام الغذائي الكيتوني – على الأقل بالنسبة لفقدان الوزن والسيطرة على مرض السكري من النمط الثاني – يمكنك اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات (50 – 100 جرام من الكربوهيدرات في اليوم) مع الامتناع عن تناول الكربوهيدرات كل فترة.

5. العلاجات الأخرى:

هناك العديد من العلاجات الأخرى المقترحة عبر الإنترنت. مثل المضادات الحيوية التي تؤخذ لأسابيع أو شهور و / أو الكريمات الخاصة.

من المحتمل أن تقدم هذه العلاجات حلًا مؤقتًا في أحسن الأحوال. ونحن ننصح بالتأكيد بعدم استخدام المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم، حيث أن الآثار الجانبية والمخاطر ستكون أسوأ بكثير من الفوائد المشكوك فيها والمؤقتة.

يبدو أن المنشطات والكريمات المضادة للفطريات ومضادات الهيستامين ليست فعالة على الإطلاق. هناك حل آمن وبسيط ومجاني إذا كنت بحاجة إليه، الحل الرابع أعلاه. قم بذلك بدلًا من العلاجات الأخرى المؤقتة.

ماذا بعد زوال الطفح الجلدي والحكة؟

إذا تخلصت من الطفح الكيتوني عن طريق الخروج من الحالة الكيتوزية، فهل يمكنك اتباع الحمية الكيتونية مرة أخرى؟ الجواب بكل تأكيد هو نعم.

إذا شعرت بالحكة وبنفس الوقت كان لديك الكثير من الفوائد التي جنيتها، فقد تحتاج إلى المحاولة مرة أخرى.

قد لا تعاني من الحكة والطفح الجلدي في هذه المرة. يبدو أن بعض الأشخاص يعانون من هذا الطفح مرة واحدة فقط، أو في بداية الحمية الكيتونية.

فعندما تبدأ باتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات (مع الوقت، قد يفرز الجسم كمية أقل من الكيتونات في العرق). وتذكر، معظم الأشخاص الذين يتبعون الريجيم الكيتوني لا يعانون من الطفح على الإطلاق.

يجب أن تأخذ المعلومات الواردة في هذا المقال في الاعتبار. وإذا فشل كل حل واستمر الطفح والحكة، تناول كمية إضافية من الكربوهيدرات، وستزول المشكلة على الفور.

هل سبق وأن عانيت من الطفح الكيتوني؟ نرجو أن تكتب لنا عن تجربتك وعن الأشياء التي فعلتها والتي ساعدتك في التخفيف من الأعراض، بالإضافة إلى الإجراءات التي لم تساعدك.

لا تتردد أبدًا بالتواصل معنا عبر صفحتنا على الفيس بوك أو من خلال نموذج اتصل بنا الموجود في اسفل الموقع.

 

انضم لاقوى تحدي كيتو على التليجرام لمدة 35 يوم

اضغط هنا لمعرفة التفاصيل

بالتأكيد معنا سوف تطبق الكيتو بشكل اسهل وسوف تحقق نتائج بشكل اسرع

كل هذا والمزيد بسعر رمزي جدا 150 ريال سعودي بما يعادل 40 دولار

العدد محدود وسوف يتم قفل الاشتراك بعد اكتمال العدد

او اضغط هنا اذا عندك اي سؤال قبل الانضمام